الطلافحة ترعى معرض الوسائل التعليمية لتربية بني عبيد في مركز إربد الثقافي

اَفاق نيوز – رعت مديرة التربية والتعليم للواء بني عبيد الدكتورة فاطمة طلافحة، اليوم الثلاثاء فعاليات معرض الوسائل التعليمية والتجارب العلمية لتربية بني عبيد، بحضور مديري التربية والتعليم من محافظة اربد.

ونُفذت الفعالية من قبل قسم تكنولوجيا التعليم والمعلومات وبالتعاون مع جميع الأقسام، وتقييم ومتابعة المشاركات من قبل مشرفين العلوم، بالشراكة مع وزارة الثقافة، وبدعم من مطعم الدومري، ومحمص القدس، والكورتينا د كوفي هاوس، ومشاركة جميع مدارس اللواء الحكومية والخاصة، في مركز إربد الثقافي.

وأكدت الطلافحة، خلال رعايتها الفعاليات، أهمية استخدام الوسائل التعليمية في عملية التدريس، والتجارب العلمية، لاسيما أنها تسهم بشكل فاعل في تحسين عملية التعليم وتقصير مدتها، وتطويرها بما يتلاءم مع القدرات الاستيعابية على الفهم والإدراك للطالب، إضافة الى تنمية المهارات التعليمية التي يمتلكها الطالب.

وبينت أن خطة التطوير التربوي التي تتبعها الوزارة تتجاوز عملية التلقين، حيث تعتمد على طرق ووسائل جديدة لتوصيل المعلومة الصحيحة للطلبه.

كما أشارت مديرة التربية، إلى دور المعلم في إنجاز العملية التدريسية، عبر ترجمة الأفكار الى واقع ملموس على هيئة وسائل تعليمية مختلفة، والتي تسهل وتشد انتباه الطلبة، وتسهم في تثبيت المعلومة في عقله، مشددا على وجود الطاقات والإمكانات البشرية الهائلة والقادرة على دعم وإسناد الجهود لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

من جانبها، عرضت منسقة الوسائل التعليمية السيدة أريج الجراح، الأسس لاختيار الوسائل التعليمية، والتجارب العلمية وطرق تقويمها، لافتة إلى أهمية مراعاة هذه الوسائل والتقنيات لكل مرحلة دراسية.

واشتملت الفعاليات على السلام الملكي، والقرآن الكريم، واسكتش عملي لمدرسة أكاديمية جيلان الدولية، وعرض تقديمي للوسائل التعلمية المبتكرة التي تستخدم في العملية التعليمية، ومراحل تقييم المعرض، من خلال جمع الأعمال من معارض لكل شبكة للمدارس الحكومية ومعرض للمدارس الخاصة، واسكتش عملي لمدرسة أسماء بنت أبي بكر الثانوية للبنات، وتكريم المشاركين، والداعمين، ورؤساء اقسام، ومديري ومديرات المدارس الحكومية والخاصة المشاركة، إضافة إلى معرض وسائل تعليمية والتجارب العلمية، والتي تخدم المناهج التعليمية المتنوعة لجميع المراحل التعليمية، باستخدام خامات الورق والعجائن والفلين وخامات البيئة المعاد تدويرها.

وفي الختام افتتح مدير الشؤون التعليمية الدكتور رعد الخصاونة المعرض، وعمل جولة شاهد فيها جميع الوسائل التعليمية والتجارب العلمية، مثمناً الجهود المبذولة من المشاركين، وجميع الأقسام، لإنجاح المعرض.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى