شارك رئيس الوزراء عمر الرزاز، اليوم الأربعاء، في جلسة نقاشية ضمن مؤتمر دافوس، تطرقت إلى تحديات منطقة الشرق الأوسط.
وقال الرزاز إن العالم تجاهل خلال العقد الماضي، الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وركز على صراعات ثانوية أتت على حساب القضية الفلسطينية.

ورأى الرزاز أن ما حدث على المستوى العالمي لم يصب في مصلحة السلام والرفاهية، داعيا لتقييم ما حدث خلال العقد الماضي حتى يكون العقد الجاري أفضل.

وتابع أن العالم ركز على هزيمة تنظيم داعش الإرهابي، وكأن نهاية داعش تعني نهاية الإرهاب، مضيفا: الفوز بمعركة لا يعني الفوز بالحرب على الإرهاب.

ودعا الرزاز للاستماع إلى الشباب، ليكون لهم دور اقتصادي واجتماعي، بالإضافة للتعامل مع آثار النزاع في المنطقة ومنها موجات اللاجئين.

وختم الرزاز قائلا: علينا أن ندرك أن ذلك يقوض من سيادة الدول وحدودها علينا أن نتوخى الحذر إزاء التدخلات الإقليمية في المنطقة.