افاق الاخباريه

بقلم خلدون نصير

رسالة من اهم الرسائل التي صدرت من قائد ملهم صاحب نظرة ثاقبه والتقطها الجميع وبدأ العمل بها على كل المستويات…
انها خارطة طريق …انها سياسة جديده في وقتها لطالما طال انتظارها
انها ارادة ملكيه فذة وجريئه اعادة الثقه للصغير قبل الكبير كيف ستكون عليه الحال مما يبعث على الطمأنينه والاستقرار الذي نحن بحاجة اليه وعطشى له .
انها رساله التقطها الشعب قبل المسؤول …
رسالة ليست لمدير المخابرات العامه ذلك الجهاز الذي نفخر ونعتز به بل هي منهج عمل لرئيس الحكومه وفريقه الوزاري والى رئيس مجلس النواب وفريقه والى كل مسؤول يدير مؤسسه وضع فيها قائدا ومديرا لامور ومصالح العباد لكي تسير وفق ما يرضي الله والقانون .
رساله بعثت الامان لجميع المؤسسات الاقتصاديه والمستثمرين والذين تعطلت لهم بعض المصالح التي تصب في مصلحة البلد من اجل اشخاص لا يفكرون الا بمصالحهم الشخصيه ولا يفكرون الا بالاحتفاظ بالجلوس على مقاعدهم حتى لو كان على حساب الوطن.
رساله ستعيد كل استثمار خرج او يهم بالخروج من هذا البلد الذي طالما نادينا وننادي انه بلد الامن والامان وبلد ذات مؤسسات سياديه وتمتاز دوائره بعمل مؤسسي رائد على مستوى العالم رغم ان البعض حاول أن يرمي حجرا في ماء زلزل ليعكره.
شكرا قائدنا وملهمنا وباعث الامل فينا
شكرا من اعماق القلب على لسان من يختلفوا بمعظم الامور ولكن يتفقون على محبتكم.
شكرا لان رسالتكم وصلت وأخذت ارادتكم الملكيه الساميه حيز التنفيذ وبقدر حبنا لك نرجو ان يستمر تنفيذ ما جاء بارادتكم ليس من أجلنا بل من اجل أجيال ستبني الوطن وتخلص له ما لقيت وحيت .
انتظرت لاسمع وارى قبل أن اكتب من يلتقط هذه الارادة ليتفاجئ الجميع بانها وصلت باسرع ما كنا نعتقد ولكل قطاعات و مساحات الاردن .
معكم وبكم انا ماضون ولسنا بحاجة لمن يشهد .