العليمي يرحب بالجهود العربية والدولية لتجديد الهدنة

بارك رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي جهود السعودية والوسطاء الإقليميين والدوليين من أجل تجديد الهدنة الإنسانية والبناء عليها لتحقيق السلام الشامل.

جاء ذلك خلال لقائه في العاصمة المؤقتة عدن ،رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي جبرائيل فيناليس وسفراء عدد من دول الاتحاد المعتمدين لدى اليمن.

وجرى خلال اللقاء مناقشة الجهود الإقليمية والدولية لإنهاء انقلاب المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من النظام الإيراني، وإحلال السلام والاستقرار في اليمن، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وبارك رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني “جهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية والوسطاء الإقليميين والدوليين من أجل تجديد الهدنة الإنسانية والبناء عليها لتحقيق السلام الشامل والدائم والعادل الذي يلبي كافة التطلعات في التنمية والاستقرار، وبناء دولة القانون، والمواطنة المتساوية”.

وأضاف العليمي أن مجلس القيادة الرئاسي لا يزال “على عهده الذي قطعه في خطاب القسم منذ اليوم الأول بأنه مجلس سلام، لكنه في نفس الوقت مجلس عزم وقوة لردع أي تصعيد معاد”.

وجدد التذكير بأن الميليشيات الحوثية “لم ولن تكون مشروعاً للسلام المنشود في اليمن”.

وتطرق رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني إلى تطورات الوضع في الساحة المحلية، بما في ذلك جهود المجلس والحكومة على صعيد بناء مؤسسات الدولة، وتحسين الأوضاع المعيشية، وتأمين سبل العيش بمشاركة كافة المكونات الفاعلة في إدارة الدولة خلال المرحلة الانتقالية المشمولة بإعلان نقل السلطة في البلاد.

Scroll to Top