فريدي .. أول مدني مسلم “يراقب” شرطة نيويورك

Husam25 فبراير 2023آخر تحديث :
فريدي .. أول مدني مسلم “يراقب” شرطة نيويورك

اَفاق الإخبارية /  عين عمدة مدينة نيويورك في الولايات المتحدة، إريك آدامز، المحامي محمد فريدي كأول مواطن مسلم في لجنة مراقبة شرطة المدينة (لجنة هاندشو)، حسب ما أفاد الموقع الرسمي لمدينة نيويورك.

وعقب تعيينه، قال محمد فريدي “بصفتي أول ممثل مسلم في هذه اللجنة، فإن الجانب المهم من وراء ذلك ليس غائبا عني. أُدرك بأن المجتمع المسلم وغيره من المجتمعات (الأقليات)، ينظرون إلي ويريدون التأكد من أن شرطة نيويورك تفعل الشيء الصحيح. إن هذا (الرقابة على عمل الشرطة) هو من أهم الأعمال التي تقوم بها شرطة نيويورك لمدينتنا وبلدنا”.

ويعد محمد فريدي أول مسلم وثاني عضو مدني في اللجنة ليحل محل ستيفن روبنسون، قاضي المقاطعة الأميركية السابق للمنطقة الجنوبية من نيويورك (SDNY)، وسيخدم لمدة 5 سنوات.

وتشكلت لجنة هاندشو عام 2017 كهيئة داخلية في شرطة نيويورك، تحت قيادة العمدة السابق بيل دي بلاسيو، بعد دعاوى فدرالية زعمت أن الإدارة شاركت في تحقيقات غير صحيحة مع الجالية المسلمة.

وتتكون اللجنة من 9 ممثلين من ضباط شرطة نيويورك (NYPD)، بما في ذلك رئيس المخابرات في شرطة نيويورك توماس غالاتي، بالإضافة إلى عضو مدني واحد.

واللجنة مكلفة بتقييم ما إذا كانت تحقيقات شرطة نيويورك في النشاط السياسي أو الديني متوافقة مع إرشادات هاندشو، التي أنشئت عام 1985 والتي تحظر التحقيق مع الجماعات السياسية أو الدينية في حالة عدم وجود “معلومات محددة” تربطها بالجريمة.

ويحق للعضو المدني في اللجنة رفع الأمور إما إلى مفوض شرطة نيويورك كيشانت سيويل أو القاضي الفدرالي المكلف بالقضية -قاضي المقاطعة الأميركية تشارلز هايت- إذا اعتقدوا أن أحد تحقيقات الوزارة ينتهك إرشادات هاندشو.

وعقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، شكلت شرطة نيويورك وحدة مكلفة بمراقبة المسلمين، كانت تضم نحو 10 عملاء، وكان مجال نشاطها يغطي مدينة نيويورك ومحيطها.

وكان أعضاء هذه الوحدة التي ألغيت في 15 أبريل/نيسان 2014، رجال شرطة بلباس مدني مهمتهم مراقبة مسلمي المدينة وأماكن عبادتهم ومطاعمهم ومكتباتهم ومتاجرهم، وتوثيق كل ما يرونه أو يسمعونه منهم أو عنهم، وتعرضت الوحدة لانتقادات شديدة من قبل المدافعين عن الحريات المدنية.

من محمد فريدي؟
تخرج محمد فريدي من كلية جون جاي (John Jay College) للعدالة الجنائية وكلية الحقوق بجامعة مدينة نيويورك.

وفي عام 2021، تم انتخاب فريدي لعضوية معهد القانون الأميركي، المنظمة المستقلة التي تنتج أعمالا علمية لتحديث القانون وتحسينه. كما شغل منصب رئيس اللجنة التنفيذية لنقابة المحامين في مدينة نيويورك، وكذلك رئيس لجنتها المعنية بعقوبة الإعدام والرئيس المشارك للجنة تعيين المحامين واستبقائهم، والتي تركز على تعزيز التنوع في المهنة.

وفي أبريل/نيسان 2022، تم تعيين فريدي للعمل في اللجنة الاستشارية لعمدة مدينة نيويورك بشأن السلطة القضائية، والتي عُهد إليها بالمساعدة في ضمان الترشيحات القضائية للمحاكم الجنائية ومحاكم الأسرة، وكذلك التعيينات المؤقتة في المحكمة المدنية، للمرشحين ذوي المؤهلات الأعلى ومن خلفيات متنوعة.

“وكالات”

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

تنويه