افاق الاخباريه

محرر الشؤون المحلية

يبدو أن حكومة المكاشفة و الشفافية التي يُنادي بها ، الدكتور بشر الخصاونة، أصبحت تستخدم شعارات دون فعل، حيث أن هذه المكاشفة و الشفافية يا دولة الرئيس و بهذا الظرف الصعب “أمست” حبر على ورق، فلا وزير الصحة يُجيب على تساؤلات المواطنيين و لا حتى الصحفيين، و يعطي كل ما بجعبته لأحد المواقع دون أن يكون مفتوحاً على الإعلام .
أفاق نيوز تعلم حجم العبء الموجود على كاهل وزير الصحة مسؤول ملف كورونا، و لكن من واجبهم ان يكملوا حلقة الإعلام، الذي هو “البنية الأساسية” حتى تستقيم الرسالة الحكومية للمواطن.
المواطن اليوم يا دولة الرئيس، و نحن هنا نخاطب رئيس الوزراء ، الدكتور بشر الخصاونة، لنؤكد له أن تذمرنا من عدم رد الوزراء العاملين في أزمة كورونا هو نقطة ضعف و يناقد ما تفضلت به تحت القبة بالأمس بأن ديدن الحكومة التشاركية مع الإعلام .. شكوانا دولتك هي غيض من فيض، و ناطقة بلسان حال زملاء كثر، أصبحوا يترحموا على أيام الوزير السابق، سعد جابر و مسؤول ملف كورونا عدنان إسحاق أنذاك، و الهياجنة أيضاً “خارج الخدمة”.