افاق الاخبارية :

قال وزير الاعلام الأسبق سميح المعايطة ان خدمة العلم لن تحل مشكلة البطالة في الأردن، معتبرا انها تأجيل للمشكلة لمدة عام.

وبين المعايطة في تصريحات عبر برنامج صوت المملكة الأربعاء : المشكلة ان القطاع الخاص ضرب في بنيته بسبب فيروس كورونا ، وعاد موظفون اردنيون من الخارج والخليج ، ومن الصعب ان يعودوا اليها.

وأضاف : علينا الاعتراف بالمشكلة ، وإيجاد حلول.

ودعا المعايطة الى مراجعة قرار وقف التعينات الحكومية ، حتى لو كانت قليلة.

وأضاف  المعايطة : لا أتوقع ان لدى الحكومات حل سحري لمشكلة البطالة ، ولكن يجب التفكير بإيجاد فرص العمل.

وبين المعايطة : نحب خدمة العلم لأنها من اشكال الجندية ، وتساهم في معالجة بعض السلوكيات للشباب ، ولكنها لن تحل مشكلة البطالة ، فهي تأجيل للمشكلة لمدة عام ، فبعد انتهاء خدمة العلم سيعود الشاب ليجلس في بيته بانتظار فرصة العمل.