آفاق الاخبارية:

 اضطر الناشط المعتقل علي صرصور لفك اضرابه عن الطعام إثر تدهور وضعه الصحي، حيث يعاني عدة أمراض، كما أصيب مؤخرا بضيق تنفس والتهاب حاد.

هذا ولم تتمكن والدة صرصور من التحدث إليه خلال زيارتها له يوم أمس الأحد، نتيجة التأخير في وصوله إلى مكان الزيارة، وانقطاع الاتصال بينهما.

وكان قد تم نقل صرصور إلى المستشفى ثلاث مرات، حيث خضع في المرة الأولى لعملية إزالة “الحصوة” من الكلى، وفي المرة الثانية نقل إلى الطوارئ بسبب إصابته بتلبك معوي خلال إضرابه عن الطعام.

وبعد إصابته بضيق التنفس تم نقل صرصور إلى المستشفى للمرة الثالثة، قبل إعادته إلى سجن الجويدة.

ويواجه صرصور حكما بالسجن لنحو سنة بتهمة إطالة اللسان، بسبب منشور على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

المصدر: جو 24