آفاق الاخبارية :

طالب عدد من ابناء محافظة عجلون والمهتمين بالشأن البيئي لجنة السلامة العامة بتهيئة المواقع السياحية وتكثيف حملات التعقيم من اجل استقبال الزوار والسياح.

واكدوا ضرورة تجهيز المواقع السياحية والتنزه من خلال تنفيذ حملات التعقيم والنظافة أمام مرتادي هذه الأماكن، بهدف الحفاظ على الصحة والسلامة العامة والحد من انتشار فيروس كورونا وخصوصا في ظل الحركة السياحية النشطة التي تشهدها العديد من الاماكن الطبيعية والمحمية في المحافظة.

وقال النائب وصفي حداد ان الوضع الراهن يستدعي تكاتف كافة الجهود من قبل الجهات المعنية من اجل العمل على تنشيط الحركة السياحية في محافظة عجلون التي تتمتع بميزات تجعلها نقطة جذب للباحثين عن الراحة والاستجمام.

واشاد رئيس مجلس المحافظة عضو الهيئة الاستشارية لجمعية البيئة الاردنية عمر المومني بكافة الجهود التي تبذل من اجل استعادة النشاط السياحي وانتعاشه، داعيا الى تعاون الجميع في الحفاظ على نظافة الاماكن التي يرتادها السياح الطبيعية والسياحية والمحمية واتباع الادلة الارشادية المتواجدة في هذه الاماكن حفاظا على سلامتهم .

واشار صاحب مبادرة الايادي البيضاء الدكتور محمود وفيق فريحات الى اهمية تكثيف حملات الترويج والتعريف بالمواقع السياحية خصوصا في هذه المرحلة بعد ان تم اغلاق هذه المواقع لمدة اكثر من 3 شهور بالاضافة الى استمرار عمليات الرش والتعقيم والتأكيد على الالتزام بالاجراءات الوقائية والصحية للحد من انتشار كورونا.

واكد محافظ عجلون رئيس لجنة السلامة العامة سلمان النجادا لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، اليوم، ان الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية يساهم في التحفيز على انتعاش الحركة السياحية، مبينا انه يتم ومن خلال البلديات تنفيذ حملات مستمرة لادامة النظافة وتوفير بيئة سليمة للزوار.

وبين مدير السياحة محمد الديك ان هناك تعاونا مستمرا مع الجهات المعنية من اجل تكثيف الجولات الرقابية والتفتيشية على المنشآت والمواقع السياحية من اجل التأكيد عليها لاتخاذ كافة اجراءات السلامة والتعقيم ولبس القفازات والكمامات عند زيارة هذه المواقع بالإضافة إلى توزيع الدليل الإرشادي الصحي حفاظا على السلامة العامة .