اَفاق الإخبارية / صعدت أسعار الذهب الاثنين مع تعثر محادثات رفع سقف الدين الأميركي ومخاوف من تباطؤ اقتصادي، الأمر الذي دفع بعض المتعاملين نحو المعدن النفيس وهو من أصول الملاذ الآمن.

وبحلول الساعة 20:49 بتوقيت غرينتش صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 2013.79 دولارا للأوقية (الأونصة) بعد تراجعه على مدى ثلاث جلسات. وانخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1% إلى 2018.20 دولارا للأوقية.

وكشفت بيانات الجمعة أن معنويات المستهلكين الأميركيين تراجعت إلى أدنى مستوى في ستة أشهر في أيار بفعل مخاوف من ركود ينتج عن الخلاف السياسي المرتبط برفع سقف دين الحكومة الاتحادية.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه يتوقع الاجتماع مع قادة بالكونغرس الثلاثاء لإجراء محادثات حول خطة رفع سقف الدين وتجنب تخلف عن السداد له تداعيات كارثية.

وتميل أسعار الذهب للارتفاع خلال أوقات الضبابية الاقتصادية والمالية، لكن رفع أسعار الفائدة يقوض شهية الإقبال على المعدن الذي لا يدر فائدة.

غير أن الذهب فقد بعض بريقه بفعل صعود مؤشر الدولار إلى أعلى مستوى في خمسة أسابيع مقابل عملات رئيسية، وهو ما يزيد تكلفة شراء الذهب لحائزي العملات الأخرى.

وبالنسبة للعملات الأخرى زادت الفضة في المعاملات الفورية 0.4% إلى 24.01 دولارا للأوقية.

وارتفع البلاتين 0.3% إلى 1052.44 دولارا للأوقية. وصعد البلاديوم 0.6% إلى 1518.06 دولارا للأوقية.

رويترز