الذرة عبارة عن خضروات نشوية وحبوب يتم تناولها في جميع أنحاء العالم منذ عدة قرون، حيث إنه غني بالألياف والفيتامينات والمعادن، ومع ذلك، فإن فوائد الذرة الصحية مثيرة للجدل.

في حين أن فوائد الذرة تتمثل في احتوائها على عناصر غذائية مفيدة، إلا أنها يمكن أن تساهم أيضًا في رفع مستويات السكر في الدمن بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يتم تعديل محصول الذرة وراثيًا.

تعرف على الذرة بصورة أشمل تعتبر الذرة خضروات وحبوب في نفس الوقت، فمثلًا عادة ما تعتبر الذرة الحلوة التي تأكلها من الخضروات في عالم الطهي، في حين أن البذور الجافة التي تستخدم في الفشار تصنف على أنها حبوب كاملة.

وفي الواقع، نشأت الذرة في المكسيك منذ أكثر من 9000 عام وهي معروفة باسمها الأصلي الذرة في أجزاء كثيرة من العالم، وزرع الأمريكيون الأصليون هذا المحصول وحصدوه كمصدر رئيسي للغذاء، واليوم، تعد الذرة واحدة من أكثر الحبوب استهلاكًا في جميع أنحاء العالم.

الذرة وقيمتها الغذائية الذرة غنية بالكربوهيدرات ومليئة بالألياف والفيتامينات والمعادن، كما أنها منخفضة نسبيًا في البروتين والدهونن ويحتوي كوب واحد (164 جرامًا) من الذرة الصفراء الحلوة على:

السعرات الحرارية: 177 سعرة حرارية
الكربوهيدرات: 41 جرام
البروتين: 5.4 جرام
الدهون: 2.1 جرام
الألياف: 4.6 جرام
فيتامين ج: 17٪ من القيمة اليومية
الثيامين (فيتامين ب 1): 24٪ من القيمة اليومية
حمض الفوليك (فيتامين ب 9): 19٪ من القيمة اليومية
المغنيسيوم: 11٪ من القيمة اليومية
البوتاسيوم: 10٪ من القيمة اليومية
وتأتي معظم الكربوهيدرات الموجودة في الذرة من النشا، والذي يمكن أن يرفع نسبة السكر في الدم بسرعة، وذلك بالتأكيد اعتمادًا على مقدار ما تأكله، ومع ذلك، فإن الذرة تحتوي أيضًا على نسبة عالية من الألياف والتي يمكن أن تساعد في موازنة مستويات السكر في الدم.

ونظرًا لقيمة الذرة الغذائية الرائعة، يمكن لمعظم الناس حصد فوائد الذرة من خلال تناولها بشكلها الكامل أو على شكل الفشار وذلك كجزء من نظام غذائي متوازن، حيث أنه من ضمن فوائد الذرة أيضًا أنها طعام خالٍ من الغلوتين بشكل طبيعي ويمكن أن يتم تناولها من قبل أولئك الذين يتجنبون الغلوتين.

فوائد الذرة : مركبات نباتية وألياف تفيد الصحة من فوائد الذرة المهمة أيضًا أنها تحتوي على مضادات الأكسدة ومركبات نباتية قد توفر عددًا من الفوائد الصحية، وتشمل:

قد يفيد صحة العين الذرة غنية بشكل خاص باللوتين والزياكسانثين، وهما نوعان من الكاروتينات قد يمنعان إعتام عدسة العين والتنكس البقعي المرتبط بالعمر، وهذا على الأرجح لأن اللوتين والزياكسانثين يشكلان جزءًا كبيرًا من المنطقة البقعية لعينيك.

ووجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 365 بالغًا أن أولئك الذين لديهم أعلى نسبة من الكاروتينات وخاصة اللوتين والزياكسانثين لديهم فرصة أقل بنسبة 43٪ لتطوير التنكس البقعي مقارنة بأولئك الذين لديهم أقل كمية، لذلك، قد يؤدي تناول الذرة بانتظام إلى تعزيز صحة العين، خاصة بالنسبة لأولئك المعرضين لخطر الإصابة بالتنكس البقعي.

قد يمنع الأمراض ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى من فوائد الذرة المذهلة أيضًا أنه يحتوي على الألياف، حيث تم ربط تناول الألياف الغذائية بانخفاض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، بما في ذلك أمراض القلب وبعض أنواع السرطان، والأكثر من ذلك، أن تناول ما يكفي من الألياف يعزز الهضم الصحي وقد يحميك من مشاكل الأمعاء.

ومن فوائد الذرة أيضًا أنها قد تحمي على وجه الخصوص، من مشاكل معينة في الجهاز الهضمي، بما في ذلك أمراض الرتج، والتي تتميز بالتهاب الجهاز الهضمي.

آثار الذرة الجانبية على الجسم يمكن أن يرتفع سكر الدم وقد يمنع فقدان الوزن نظرًا لأن الذرة تحتوي على نسبة عالية من النشا، فقد ترتفع نسبة السكر في الدم وقد لا تكون مناسبة لبعض السكان، وقد يحتاج الأشخاص المصابون بمرض السكري إلى الحد من تناول الكربوهيدرات النشوية، بما في ذلك الذرة.

والبحث الذي يركز بشكل خاص على تناول الذرة ومرض السكري محدود، لكن الدراسات تشير إلى أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات أكثر فعالية في إدارة مرض السكري، وأخيرًا، قد يرغب الأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن في الحد من تناولهم للكربوهيدرات النشوية من الذرة.

كيفية طهي واستخدام الذرة الذرة هي طعام متعدد الاستخدامات يمكن إضافته إلى نظامك الغذائي بعدة طرق، حيث تتوفر الذرة بمختلف أنواعها على نطاق واسع في متاجر البقالة وأسواق المزارعين في كل من الأصناف الطازجة والمجمدة والمعلبة.

ويمكن تحضير الذرة الطازجة عن طريق تسخينها فوق شواية أو سلقها في ماء مغلي، عادة ما يتم تقديمها مع الزبدة المذابة والملح، كما يمكن إضافة حبوب الذرة إلى الحساء والسلطات وأطباق الخضار أو تقديمها بمفردها مع الزبدة أو زيت الزيتون والتوابل.

ويمكن أيضًا استخدام أنواع أخرى من الذرة، مثل الدقيق والحبوب المجففة، فمثلًا يمكنك صنع التورتيلا بدقيق الذرة المطحون جيدًا والماء والملح، وأخيرًا، يمكن استخدام الحبوب المجففة لصنع الفشار لتناول وجبة خفيفة لذيذة وقد تكون مشبعة أحيانًا.