الأمن العام : مقتل ثلاثة مطلوبين خطرين محكومين بقضايا الإرهاب باشتباك مسلّح مع قوة أمنية خاصة، منهم اثنان فرّا من أحد مراكز الإصلاح والتأهيل قبل أيّام

** الشخص الثالث هو مطلوب رئيسيفي خلية الحسينية الإرهابية واستشهاد العميد الدلابيح ومطلوب بعدة قضايا ارهابية اخرى وشقيق أحد الفارين من مركز الإصلاح والتأهيل

** فرق تحقيق ومراقبة عملت لأيام متواصلة لحين تحديد مكان وجود المطلوبين والفارين ومداهمتهم على الشريط الحدودي الجنوبي الشرقي للمملكة

** التحقيقات أكّدت أنّ المطلوبين مسلحون ويستخدمون إحدى المركبات ويتحركون في نطاق مناطق صحراوية جنوبي شرقي المملكة

**القوة الأمنية مشّطت منطقة وجودهم سيراً على الأقدام لساعات طويلة في أصعب الظروف نظراً لوعورة وصعوبة تضاريسها وطبقت قواعد الاشتباك معهم بعد أنْ بادروا بإطلاق عيارات نارية كثيفة باتجاه القوة ولم تقع أيّة إصابات بصفوف القوة الأمنية -بحمد الله-

  • تم تأكيد هوية المطلوبين الثلاثة بالفحوصات الفنية والمخبرية وعرض جثثهم على ذويهم والتعرف عليهم

** لجنة التحقيق المشكّلة للتحقيق في حادثة فرار النزيلين ما زالت مستمرة لمحاسبة أيّ مقصّر أو مهمل في الحادثة

قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الامن العام إنّ قوة امنية خاصة داهمت موقع وجود ثلاثة مطلوبين بقضايا ارهابية، بالقرب من الشريط الحدودي الجنوب الشرقي للمملكة ، ومنهم شخصان فرّا من داخل أحد مراكز الإصلاح والتأهيل قبل أيّام وثالث هو احد المطلوبين الرئيسين في خلية الحسينية الارهابية واستشهاد العميد عبد الرزاق الدلابيح وبحقه عدة طلبات بقضايا ارهابية اخرى وشقيق أحد النزلاء الفارين ، وطبقت معهم قواعد الاشتباك بعد أن بادروا باطلاق عيارات نارية كثيفة باتجاه القوة ، مما ادى الى مقتل المطلوبين الثلاثة .

وفي التفاصيل أكّد الناطق الاعلامي أنّه وقبل ايام تمكّن نزيلان محكومان من الفرار من داخل احد مراكز الإصلاح والتأهيل وتواريا عن الانظار، إذ شكلت على الفور فرق تحقيق مشتركة من مختلف الإدارات المعنية للعمل على جمع المعلومات حولهم وتحديد مكان اختبائهم وضبطهم .

وأشار الناطق الاعلامي إلى أنّ فرق التحقيق عملت على مدار ايام متواصلة لرصد ومتابعة المطلوبين الفارين وفق خطة امنية محكمة للبحث والرصد ، وداهمت عدة مواقع من الممكن وجودهم بها ، إذ قادت كل تلك التحقيقات لتحديد اسلوب تواريهم عن الانظار باستخدام مركبة مسروقة والتنقل بها باستمرار ضمن مناطق صحراوية خالية من السكان جنوب شرقي المملكة .

وتابع الناطق الاعلامي انه وفي يوم امس حددت نقطة وجودهم على بعد مئات الامتار من الشريط الحدودية الجنوبية الشرقية للمملكة في منطقة وعرة جدا، إذ تم تجهيز قوة امنية خاصة مدرّبة للتعامل مع تلك الظروف الصعبة وانتشر الفريق في محيط المنطقة سيراً على الاقدام، وبدأ تمشيطها بحثا عنهم بعد أن تركوا المركبة وتواروا في الصحراء .

وأكّد الناطق الاعلامي أنّ القوة الامنية حاصرت الاشخاص بعد ملاحقتهم والوصول اليهم وطبقت معهم قواعد الاشتباك بعد ان قاموا باطلاق عيارات نارية كثيفة باتجاه القوة من اسلحة نارية اوتوماتيكية كانت بحوزتهم مما ادى لمقتلهم جميعا، وجرى نقل الجثث وجمع المضبوطات كافة التي كانت بحوزتهم ومن بينها احد الاسلحة النارية الاوتوماتيكية التي استخدموها لمقاومة القوة .

مشيراً الى انه تم تأكيد هوية المطلوبين الثلاثة بالطرق والفحوصات الفنية والمخبرية وعرض جثثهم على ذويهم الذين تعرفوا عليهم .

كما وأكد الناطق الاعلامي ان هيئة التحقيق المشكّلة بحادثة فرار النزيلين من أحد مراكز الإصلاح والتأهيل ما زالت مستمرة بتحقيقاتها لمحاسبة كل من يثبت إهماله أو تقصيره في الحادثة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى