الإعلان عن رحلة جديدة بالغواصة لاستكشاف حطام التايتنك

بعد نحو 10 أيام على كارثة انفجار الغواصة تيتان، في أعماق المحيط الأطلسي، وموت ركابها الخمسة، تواصل الشركة المالكة للغواصة المنكوبة الترويج لرحلاتها عبر موقعها الإلكتروني، معلنة عن موعدين لرحلتين استكشافيتين إلى حطام تيتانيك العام المقبل.

ويذكر الإعلان أن الرحلة المُقبلة تكلفتها 250 ألف دولار للفرد، لاستكشاف حطام السفينة “تيتانيك” التي غرقت عام 1912.

ووفقاً لصحيفة “إندبندنت” البريطانية، لا يزال الموقع الإلكتروني للشركة يعرض التواريخ المتاحة لبعثتين منفصلتين لمدة ثمانية أيام خلال 2024، رغم أن تقارير الصحيفة أكدت إغلاق أبواب الشركة، إلى أجل غير مسمى، بعد موت رئيسها التنفيذي راش ستوكتون، الذي كان بين ركابها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في “نادي المستكشفين الأمريكي”، نفيه لوجود أي خطط لرحلات استكشافية علمية إلى حطام تيتانيك في المدى المنظور، مؤكداً أنه تم إيقاف كل الحملات والبعثات التجارية بعد الكارثة.

كما لفت إلى أن أن الشركة تعرضت لرد فعل عنيف بعد إعلانها عن وظيفة ملاح بحري، لكن سرعان ما حذفت الإعلان بعد أربعة أيام من البحث المحموم عن حطام الغواصة وركابها المفقودين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى