مجلس النواب: حرق المصحف فعل جبان وجريمة عنصرية وكراهية وإرهاب لا يمكن السكوت عليه

 

عبر مجلس النواب عن رفضه وإدانته لقيام متطرفين في السويد بحرق نسخ من القرآن الكريم بعد سماح السلطات السويدية بهذا الفعل الجبان الذي لا يمكن وصفه سوى أنه إرهاب منظم جاء بالتزامن مع أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وجاء في بيان صادر عن المجلس اليوم الخميس: إن هذا الفعل الجبان يؤجج مشاعر المسلمين حول العالم، ويشكل إساءة عنصرية وكراهية مرفوضة للمسلمين وللقرآن العظيم الذي يحث على قيم المحبة والتسامح والرحمة.

وأضاف المجلس في بيانه: لن يقبل المسلمون الإساءة للقرآن الكريم بأي شكل من الأشكال، ونحذر من مغبة هذه الخطوة في مختلف أرجاء العالم، وندعو الأشقاء في البرلمانات العربية والدولية والأصدقاء في البرلمانات الدولية إلى اتخاذ مواقف رافضة لتلك الخطوات الاستفزازية التي من شأنها زعزعة الأمن والاستقرار وتتعارض بشكل صارخ مع القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية والدينية.

وأكد المجلس أن هذا الفعل الجبان يشكل إساءة للأديان والمعتقدات ويجب على المجتمع الدولي وقواه الفاعلة التعامل بحزم مع هذه السلوكيات الخطيرة، فهي افعال متطرفة لا تقل إرهاباً عن سواها من ممارسات الإرهاب، ونحن لا نقبل بأي شكل من الأشكال هذا التمادي والتطاول على القرآن الكريم تحت حجج حرية الرأي والتعبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى