مفتي المملكة: لا يجوز المشاركة في أضحية الشاة

أكد مفتي عام المملكة الشيخ عبد الكريم الخصاونة، أنه لا يجوز المشاركة في أضحية الشاة لأنها عن شخص واحد فقط، لكن يجوز المشاركة فيها بالأجر من خلال الدعاء خلال عملية الذبح بالقول “أنها عني وعن أهل بيتي”.

وقال، إنه يجوز المشاركة في الأضحية في حال كانت على الأبل أو الأبقار كونها تعادل 7 أضاحي.

وبين أنه يجوز التضحية عن الميت، كونها من أعمال البر وتعتبر صدقة، فالمتوفي بحاجة للصدقة أكثر من الحي.

وأشار إلى أن من شروط الأضحية، أن تكون سمينة مكتملة الشروط والسن، بحيث يشترط أن يكون عمر البقر سنتين، والأبل 5 سنوات، والشاة بياض 6 أشهر ودخلت في الشهر السابع، والسمار بلغ السنة الأولى ودخل في الثانية.

كما يشترط خلال عملية الذبح البسملة والتسمية، والتكبير والدعاء لله تعالى، وشراء الأضحية بالمال الحلال، كما يُسن للشخص أن يشهد أضحيته وقت الذبح.

وشدد مفتي عام المملكة على أن توزيع الأضحية، يكون من خلال تقسيمها إلى 3 أقسام، جزء لصاحبها كونه من السنة الأكل منها، وجزء آخر للأصدقاء، والجزء الأخير للفقراء، وفي حال تم منح الفقراء كميات أكثر كان للشخص الأجر والثواب أكبر.

وفيما يتعلق بعملية حلق الشعر وتقليم الأظافر للشخص الذي يعتزم تقدم الأضحية، أكد مفتي عام المملكة أنه لا علاقة للأضحية بحلق الشعر وتقليم الأظافر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى