أوكرانيا تتحدث عن تقدم طفيف في قتال “شديد الضراوة”

تحدثت أوكرانيا عن إحراز تقدم تدريجي في هجومها المضاد ضد القوات الروسية، الأربعاء، فيما وصفته بأنه قتال “شديد الضراوة”.

وكتبت نائبة وزير الدفاع الأوكراني هانا ماليار، على “تيليغرام” إن الإجراءات الأوكرانية حققت نجاحا “جزئيا”.

وأضافت أنه في اليوم الماضي، تقدمت القوات الأوكرانية ما يتراوح بين 200 و500 متر في مناطق مختلفة بالقرب من مدينة باخموت التي أصابها دمار شديد والواقعة في شرق البلاد، وما تراوح بين 300 و350 مترا في اتجاه مدينة زابوريجيا جنوب شرقي البلاد.

وقالت ماليار “قواتنا تتحرك في مواجهة قتال شديد الضراوة وتفوق جوي ومدفعي للعدو”.

وفي تصريحات لاحقة، قالت ماليار إن خسائر أوكرانيا أقل كثيرا من خسائر الجانب الروسي.

وكتبت على تيليغرام “بشكل عام، خلال الحرب بأكملها، تكبدنا خسائر أقل كثيرا”.

وقالت للتلفزيون الأوكراني إن عدد قتلى من الروس في قطاع “خورتيتسيا” الشرقي من الجبهة خلال الأسبوع الماضي كان أكبر بمقدار 8.73 مرة من الخسائر الأوكرانية، وبلغت النسبة 5.3 مرة في قطاع “تافريا”.

لكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال الثلاثاء إن الخسائر البشرية في أوكرانيا أعلى 10مرات من الخسائر الروسية منذ بدء الهجوم المضاد في كييف.

وقالت ماليار “اعتبارا من الآن، نحن ندافع ونهاجم، في اتجاهات مختلفة… هناك مواجهة شديدة الخطورة”.

وقالت إن القوات الروسية لم تتقدم منذ أكثر قليلا من أسبوع.

وأعلنت أوكرانيا الاثنين إنها استعادت 7 قرى حتى الآن وتقدمت قواتها 6.5 كم واستولت على 90 كم مربعا من الأرض.

وتحدثت ماليار عن قتال متواصل في وقت سابق الأربعاء بالقرب من قرية ماكاريفكا بمنطقة مدينة بيرديانسك الساحلية الجنوبية، وقالت إن المعارك تدور رحاها في منطقتي نوفودانيليفكا ونوفوبوكروفسك بالقرب من ماريوبول.

رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى