باكستان تبدأ بإجلاء 100 ألف مواطن تحسبا لإعصار

بدأت السلطات الباكستانية، الليلة الماضية، عمليات إجلاء لأكثر من 100 ألف مواطن من مناطق يهددها إعصار “بيبارجوي” الذي ينتظر أن يضرب جنوبي البلاد الأسبوع الحالي، تصاحبه رياح قوية تصل سرعتها إلى 120 كيلومترا في الساعة.

وقال رئيس حكومة إقليم السند، سيد مراد علي شاه، في تصريحات، نقلتها وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية أيه بي بي، “تم استدعاء الجيش للمساعدة في إجلاء ما يزيد عن 100 ألف شخص معرضين للخطر”، مشددا على أن السلطات “لن تطلب من الناس المغادرة، بل ستجبرهم على ذلك”.

وقامت السلطات الباكستانية ببث أمر الإجلاء على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر المساجد والمحطات الإذاعية، حيث تم بالفعل إجلاء نحو ألفي شخص من ضواحي شاه بندر الواقعة في دلتا نهر “الإندوس”.

من جهتها، حذرت خدمة الأرصاد الجوية الباكستانية من أن المنازل التقليدية ذات الجدران الطينية والأسقف المصنوعة من القش قد لا تتحمل الرياح القوية، متوقعة أن تشهد سواحل إقليم السند ارتفاعا في مستوى مياه البحر يصل إلى 3.5 متر، والتي قد تغمر الأراضي المنخفضة مع هطول أمطار غزيرة.

وذكرت أنه من المنتظر أن يضرب الإعصار “بيبارجوي”، الذي وصل الآن إلى بحر العرب، سواحل الهند وباكستان في الأيام المقبلة.

ومن الجدير بالذكر أن مناطق شمال غربي باكستان تعرضت السبت الماضي، لأمطار غزيرة تبعتها رياح عاتية، تسببت بمقتل 28 شخصا على الأقل، بينهم ثمانية أطفال، حيث دفن معظم الضحايا أحياء بعد انهيار منازلهم.

بترا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى