“القبول الموحد” تنهي حوسبة جميع برمجيات تقديم الطلبات وأنظمة القبول

أنهت وحدة تنسيق القبول الموحد في وزارة التعليم العالي جميع برمجيات تقديم الطلبات، وأنظمة القبول، والبوابات الإلكترونية اللازمة لتنفيذ قرار مجلس التعليم العالي بإدراج عملية القبول في تخصصات كليات المجتمع الرسمية لدرجة الدبلوم المتوسط ضمن نظام القبول الموحد، والذي سيتم تطبيقه اعتباراً من بداية العام الجامعي المقبل 2023-2024.

وقال المستشار الإعلامي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي/مدير وحدة تنسيق القبول الموحد مهند الخطيب في بيان صحفي إن هذه البرمجيات والأنظمة تتكون من موقع إلكتروني جديد متكامل خاص بمرحلة الدبلوم المتوسط، متوافق مع أحدث إصدارات متصفحات الإنترنت والهواتف الخلوية، وتم تضمينه جميع البيانات والمعلومات التي تساعد الطالب على اختيار التخصص المناسب لسوق العمل والمتوافق مع قدرات الطالب وميوله ويمكن الدخول إلى الموقع عبر الرابط www.admhec.gov.jo.

كما تم حوسبة قواعد بيانات لمعلومات طلبة الثانوية العامة الأردنيين الناجحين في امتحان الثانوية العامة الأردنية بمعدل 50% فما فوق للأعوام السابقة لاستخدامها في طلبات القبول بمختلف أنواعها ، وطلبي التحاق أحدهما خاص بتخصصات درجة الدبلوم في كليات المجتمع في الجامعات الرسمية ويشمل كليات المجتمع التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية، وكلية الطفيلة التقنية المتوسطة التابعة لجامعة الطفيلة التقنية، وأكاديمية الأمير حسين بن عبدالله الثاني للحماية المدنية في الموقر، وكلية المركز الجغرافي الملكي الأردني للعلوم المساحية والمكانية، وتخصصات درجة الدبلوم المتوسط في جامعة العلوم الإسلامية العالمية، والطلب الآخر خاص بتخصصات درجة الدبلوم المتوسط في كليتي نسيبة المازنية، ورفيدة الأسلمية التابعتين لوزارة الصحة.

كما تم حوسبة بوابات إلكترونية خاصة بمتابعة عمليات تقديم الطلبات، ونظامين لتنفيذ عمليات القبول وفقاً للسياسات العامة للقبول في كليات المجتمع والصادرة عن مجلس التعليم العالي، بما تتضمنه من مكرمات ملكية سامية أو تخصصات مختلفة أحدهما خاص بكليات المجتمع في الجامعات الرسمية، والآخر خاص بكليتي نسيبة المازنية ورفيدة الأسلمية، وقواعد بيانات خاصة بطلبات الالتحاق بمختلف أنواعها.

وأضاف الخطيب بأن وحدة تنسيق القبول الموحد تكون بذلك على أتم الاستعداد لتنفيذ عملية القبول الموحد في تخصصات درجة الدبلوم المتوسط في كليات المجتمع المشار إليها أعلاه اعتباراً من مطلع العام الجامعي المقبل 2023-2024.

يذكر أن مجلس التعليم العالي قرر مؤخراً إدراج عملية قبول طلبة مرحلة الدبلوم المتوسط في كليات المجتمع المتوسطة في الجامعات الرسمية في البرنامج العادي إضافةً إلى عدد آخر من الكليات الحكومية ضمن نظام القبول الموحد، وذلك اعتباراً من مطلع العام الجامعي المقبل 2023-2024، وتم تكليف وحدة تنسيق القبول الموحد في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بحوسبة برمجيات إلكترونية لتقديم الطلبات ، إضافةً إلى أنظمة إلكترونية كاملة لتنفيذ عملية القبول وفقاً للسياسة العامة لقبول الطلبة في كليات المجتمع المتوسطة ، والتي يصدرها مجلس التعليم العالي سنوياً.

وأكد المجلس في حينه بأن هذا القرار يأتي انسجاماً مع صلاحيات مجلس التعليم العالي بوضع السياسة العامة لقبول الطلبة في مؤسسات التعليم العالي، وبما يتوافق مع استراتيجية التعليم العالي النافذة، والمنصوص عليها في قانون التعليم العالي، إضافةً إلى تنظيم عملية القبول، وتحقيق مزيد من العدالة وتكافؤ الفرص بين الطلبة خاصةً الطلبة الذين يتقدمون بطلبات للقبول في البرنامج العادي في مرحلة البكالوريوس ومرحلة الدبلوم المتوسط في الوقت نفسه، حيث يهدف القرار أيضاً إلى تسهيل إجراءات القبول على الطلبة.

كما يحرص المجلس من خلال القرار على توجيه الطلبة وتشجيعهم على الالتحاق بالتخصصات المهنية والتقنية، وتطبيق جميع قرارات مجلس التعليم العالي المتعلقة بتخفيض القبول في التخصصات الراكدة والمشبعة في مرحلة البكالوريوس على جميع التخصصات الراكدة والمشبعة في مرحلة الدبلوم المتوسط في هذه الكليات وفقاً للاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية (2016-2025)، إضافةً إلى ضبط جودة مخرجات قطاع التعليم العالي من خلال تحقيق معايير الاعتماد الخاص للبرامج المختلفة.

وتعكف وحدة تنسيق القبول الموحد حالياً على استكمال العمل بمشروع هام آخر تم تكليفها به من قبل مجلس التعليم العالي، كما تضمنته استراتيجية استقطاب الطلبة الوافدين للأعوام 2023-2027، والتي أقرها مجلس الوزراء ، وهو مشروع هام وذو فائدة كبيرة للطلبة الوافدين الراغبين بالدراسة في مؤسسات التعليم العالي الأردنية وزيادة استقطابهم، وهو مشروع تطوير الموقع الإلكتروني “ادرس في الأردن”، والذي يقدم معلومات تفصيلية عن نظام الدراسة في مؤسسات التعليم العالي في الأردن إضافةً إلى إنشاء نظام قبول إلكتروني موحد للطلبة الوافدين وبالتنسيق مع جميع الشركاء وهم وزارة الداخلية، وزارة التربية والتعليم، الجامعات، الملحقين الثقافيين، وإنشاء بوابات خاصة بكل شريك منهم على هذا النظام للتسهيل على الطالب الوافد واختصار الوقت والجهد والمال في الحصول على القبول المبدئي ودون الحاجة إلى أي وسطاء من أي نوع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى