إيران تعيد فتح سفارتها في السعودية الثلاثاء

تعيد إيران فتح سفارتها في السعودية الثلاثاء، وفق ما أفاد مصدر دبلوماسي في الرياض، بعد قرابة 3 أشهر من الإعلان المفاجئ عن اتفاق بين أبرز قوّتَين إقليميّتَين في الخليج على استئناف العلاقات الدبلوماسية بعد قطيعة استمرّت 7 سنوات.

وكانت طهران والرياض قد قطعتا علاقاتهما عام 2016 بعد هجوم متظاهرين في إيران على البعثات الدبلوماسية السعودية، على خلفية إعدام سعودي.

وقال المصدر الدبلوماسي في الرياض، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إنّ إعادة “فتح السفارة الإيرانية ستجري الثلاثاء عند 6 بحضور السفير الإيراني المعيّن في السعودية”.

والشهر الماضي، أفادت صحيفة “إيران ديلي” الحكومية التي تصدر باللغة الإنجليزية، أن طهران “عيّنت الدبلوماسي الرفيع المستوى علي رضا عنايتي سفيراً جديداً في المملكة العربية السعودية”. غير أنّ هذا التعيين لم يُعلن رسمياً من قبل وزارة الخارجية.

ويشغل عنايتي حالياً منصب نائب وزير الخارجية بعدما كان سفيراً في الكويت خلال عهد الرئيس المعتدل حسن روحاني.

وسيُعاد فتح مبنى السفارة الإيرانية السابق الذي كان مغلقًا لسنوات بعدما تمّ ترميمه بالكامل مؤخرًا.

منذ الثورة الإسلامية في إيران في العام 1979، تقف إيران والسعودية على طرفي نقيض في معظم الملفّات الإقليمية.

وفي العاشر من آذار/مارس الماضي، توصّلت إيران والسعودية إلى اتفاق برعاية الصين من أجل إعادة فتح سفارتيهما وتنفيذ اتفاقات تعاون اقتصادي وأمني موقّعة منذ أكثر من عشرين عاماً.

وقد تلقّى الرئيس إبراهيم رئيسي دعوة لزيارة السعودية، بحسب طهران، بينما أعلنت إيران أنّها دعت العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لزيارة إيران.

أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى