افاق الاخبارية

قالت وزير الصناعة والتجارة، مها علي، الأربعاء، إن خطة الفتح ستكون مجموعة من الحزم على مراحل متعددة بين كل حزمة والأخرى منها أسبوعين.

وأضافت علي، خلال مؤتمر صحفي، في دار رئاسة الوزراء، أن الحزمة الأولى ستبدا بتاريخ 15/1 وتبدأ برفع حظر يوم الجمعة والبند الثاني سيتم السماح لبرك السباحة الخارجية في المنشآت بالعمل والسماح للحدائق العامة والمنشآت داخل الحدائق والسماح بفتح نوادي الفروسية.

وأوضحت أنه سيرافق هذه الحزم حملات تفتيشية ورقابة على المنشآت.

وأشارت إلى ان الحزمة الثانية تبدأ مطلع شهر شباط يتم بموجها فتح النوادي الرياضية والمراكز الرياضية والسماح لبرك السباحة الداخلية في المنشآت الفندقية بالعمل.

وستبدأ الحزمة الثالثة مع مطلع شهر آذار وسيتم بموجبها فتح دور السينما ومراكز البلياردو ومدن الترفيه والتسلية وأماكن لعب الأطفال ومراكز الألعاب الإلكترونية وقطاع المؤتمرات.

وسيترافق مع الحزمتين الثانية والثالثة مجموعة من الإجراءات لضمان استمرارية عمل المنشآت ومن هذه الإجراءات السماح بالتشغيل بنسبة 50% والالتزام بالبروتوكلات الصحية، كما سيكون مطلوبا من المنشآت وجود مراقب صحة وقائي.

وسيكون هنالك عقوبات ستطبق على المنشآت المخالفة، وفقا للوزيرة.

وسيتم الإعلان في وقت لاحق، عن موعد استقبال طلبات المنشآت الراغبة في العودة إلى العمل ضمن الإجراءات المذكورة.