افاق الاخبارية:

قال أمين عمان  يوسف الشواربة إن مدينة عمان واحدة من أكثر المدن ازدهاراً في الشرق الأوسط، وهي المركز السياسي والثقافي والتجاري للأردن وتتمتع بقوة اقتصادية إقليمية ناجحة، وأن حوالي 42 بالمئة من سكان المملكة يعيشون في مدينة عمان التي يصل عدد سكانها اليوم لنحو 4 ملايين نسمة من اصل قرابة 10 ملايين نسمة.

جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر برشلونة الختامي الذي نظمه مجلس مدينة برشلونة ومركز برشلونة للشؤون الدولية، والمعهد الايطالي للدراسات السياسية الدولية مؤتمر برشلونة الختامي (+25 مدن) في سلسلة الشراكة الأوروبية المتوسطة، بمشاركة 6 رؤساء بلديات مدن متوسطية كبرى.

وبين الشواربة أن تضاعف سكان المملكة بنسبة كبيرة خلال السنوات العشر الماضية كان سببه زيادة عدد الهجرات واللجوء بسبب الأزمات المختلفة بالإقليم ما يسبب ضغطا على الخدمات التي تقدم على مستوى الحكومة والإدارات المحلية كالصحة والتعليم والنقل العام والبيئة.

وأشار الشواربة إلى أن نحو 5ر3 مليون لاجئ في الأردن من دول عربية محيطة، وان خطة الاستجابة هي لتجاوز الضغط على البنية التحتية والضغط على موازنة الحكومة وتقديم المساعدة الواجبة للاجئين، مبينا أن الامانة كبلدية ومن ايراداتها الذاتية بنت برامج نوعية لمواطنيها للتعامل مع اللاجئين بالتدريب والتأهيل.

ودعا إلى تعزيز الحوار التشاركي المبني على الشفافية والمصداقية والشمولية لتعميق الأثر التنموي الإيجابي وطرح الاحتياجات الفعلية للمدينة المبنية على البحث العلمي والبيانات السليمة.

يذكر ان شهر تشرين الثاني 2020 يصادف الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لإطلاق الشراكة الأوروبية المتوسطة المعروفة باسم عملية برشلونة، وجمعت هذه المبادرة التي أطلقت عام 1995ممثلين عن بلدان من شاطئ البحر الأبيض المتوسط.