حكمت محكمة في ولاية نيويورك، حكما تعويضيّاً لصالح سيدة. ضد شركة “جونسون آند جونسون”، بعدما ادّعت السيدة إصابتها بالسرطان بمادّة “الأسبستوس”، والتي تستخدم في مسحوق الأطفال الذي تنتجه الشركة.

وبحسب قناة “روسيا اليوم”، صدر الحكم بالتخفيض من 325 مليون دولار إلى 120 مليون دولار. في حكم كان قد صدر في السابق، بسبب قضيّة مشابهة، لكن الشركة قدّمت طعناً فيه.

يذكر أنّ سجلّات المحكمة. قد أظهرت أنّ القاضي جيرالد ليبوفيتس، من المحكمة العليا في مانهاتن. وافق مسبقاً على دفع تعويضات مخفّفة هذا الأسبوع،مع الإشارة إلى أنّ الشركة عليها أكثر من 13 ألف دعوى قضائيّة، كلّها مرتبطة ببودرة الأطفال الملوّثة بالأسبستوس.

بدورها شركة “جونسون آند جونسون”، تشدّد أنّ منتجاتها “آمنة وخالية من الأسبستوس”، وأنّ “فريق الدفاع عن المرأة لم يتمكّن من إثبات أنّ بودرة الأطفال كانت ملوّثة بالفعل بمادة مسرطنة”.