افاق الاخبارية

أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصريحًا للاستخدام في حالات الطوارئ لأول اختبار ذاتي لـ”كوفيد-19″، يمكن أن يوفر نتائج سريعة في المنزل.

ويُعد اختبار “Lucira COVID-19 All-In-One Test Kit” عبارة عن اختبار جزيئي يُستخدم مرة واحدة، وهو متاح بوصفة طبية من أجل التشخيص الذاتي لفيروس كورونا، وفقاً لما ذكرته إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الثلاثاء.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن الاختبار السريع يستخدم التضخيم الجزيئي للكشف عن الفيروس لدى الأشخاص المصابين أو الذين يُشتبه بإصابتهم بـ”كوفيد-19″.

ويمكن للاختبار توفير النتائج في غضون 30 دقيقة.

وقال مفوض إدارة الغذاء والدواء، الدكتور ستيفن هان، في بيان: “بينما تمت الموافقة على اختبارات تشخيصية، تُجمع من المنزل لكوفيد-19 سابقاً، إلا أن هذا هو أول اختبار يُجرى ذاتياً بالكامل، ويمكنه توفير النتائج في المنزل”.

ويستخدم الاختبار الجديد عينات مسحة الأنف يتم جمعها ذاتياً، ويُسمح باستخدامه للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 14 عاماً وما فوق والذين يُشتبه إصابتهم بالفيروس.

ويمكن للأفراد الذين تقل أعمارهم عن 13 عاماً استخدامه أيضاً بشرط أن يُستخدم بواسطة مقدم للرعاية الصحية.

وأشارت الإدارة إلى السماح باستخدامه أيضاً في أماكن تقديم الرعاية الصحية مثل مكاتب الأطباء، والمستشفيات، ومراكز الرعاية العاجلة، وغرف الطوارئ ولجميع الأعمار، ولكن يجب جمعها من قبل مُقدم للرعاية الصحية.

وأضاف هان: “يُعد خيار الاختبار الجديد هذا تقدماً تشخيصياً مهماً لمواجهة الجائحة”.

ولكن، حث بعض خبراء الصحة على توخي الحذر.

وقال مدير برنامج الصحة العالمية والزميل الأول للصحة العالمية والاقتصاد والتنمية في مجلس العلاقات الخارجية، توم بوليكي لـCNN: “لا تزال البيانات تظهر”، مضيفاً: “من الواضح أنه بظل بعض تصاريح الاستخدام الطارئة السابقة، من المفيد توخي الحذر بما توفره إدارة الغذاء والدواء. ولكنه بالتأكيد علامة واعدة”.قد يهمك أيضاً

ويمكن أن يكون هذا الاختبار المنزلي خطوة أخرى لجعل الولايات المتحدة أقرب إلى الوضع الطبيعي الجديد.

وأكد بوليكي أنه إذا كانت لدينا القدرة على تحديد الحمل الفيروسي الذي نتمتع به على الأقل، وربما على أساس يومي، سيساعد ذلك في الحفاظ على سلامتنا، وجعل الآخرين أكثر أماناً.

ويشتمل الاختبار الذاتي الجديد على مسحة معقمة، وقارورة عينات، ووحدة اختبار، وبطاريات، وكيس بلاستيكي.

ويتم إدخال العينة التي تم جمعها من مسحة الأنف في القارورة، التي يتم إدخالها لاحقاً إلى وحدة الاختبار، حيث يتم تحليلها.

وتُعرض النتائج عن طريق وحدة الاختبار عبر تغير ألوان مؤشرات شاشة الـ “LED”، بحسب ما ذكرته إدارة الغذاء والدواء.