افاق الاخبارية :

مش جديد ان يصدر هنا وهناك أصوات تنعق نعيق الغراب… بحق الإسلام ورسول الإسلام. تطرف إرهابي حاقد أقام ابشع انواع الجرائم بمختلف العالم… بعد انهيار المنظومة العربية وتحجيم أكبر الدول الإسلامية بقيود المؤامرة سيطر الإرهاب على ثروات الأمة وعلى قرار الأمة بعد إقامة الكراهية بين الأمة.

وسبق ذلك تدمير ممنهج لعواصم الأمة من خلال قرارات الأمة جاءت بمرتزقة للأمة وكان ما كان احتلال لثقافة والكرامة والشرف وفرض عليهم تهجين غير مسبوق بالتاريخ.

والأمة لا تملك سوى اصدار بيان وشحب واستنكار اواستحمار.
اليوم تتكشف حقيقة الإرهاب والتطرف من خلال وقاحة البعض التهجم على رسول الله..
ونحن أمة المليار ونص ايش ممكن نعمل..
نحن لا نملك القرار نحن نعيش على المساعدات الصناعية والزراعة منزوعين من أبسط الحقوق وهي الصناعة ممنوع نقترب من التكنولوجيا الحديثة..
اي عالم وجب عليه العمل عندهم او الموت.
اين علماء الأمة وينهم حد يقول وينهم….
باستثناء عالم الرقص وإلغناء والتمثيل.. وعالم الطبخ..
غير هيك ممنوع انت إرهابي.

من صنع الأرهاب واخرج منهم ابشع الجرائم بحق الإنسانية مسلم او مسيحي.
ولازالت برامجهم مستمر بالقتل والاغتصاب.
اسلوبهم الكل بذكر كيف كان اسلوبهم مع سيدات ألمانيا الاغتصاب لإخراج جيل مهجن غير معروف الاب او النسب
كما هو الحال ببعض العواصم زوج المتعة بين قطيع.
والعياذ بالله منهم.

نحن لا ندعي الفضيلة…
بيننا ناس لاتخاف الله ناس تغش السلع والميزان.
وجار قليل الأدب..
بيننا قاطع الأرحام.
وبيننا زنديق كما حصل مع قوم صالح ولوط ونوح موسى عليهم السلام….
الأمم تتكالب علينا بعد ان خرجنا من مكارم الأخلاق إلى وقاحة الأفعال….
نخن أعداء بعض لا نستحي من الله.
سلط علينا من لا يعرف الله.
والقادم أشد بلاء علينا..
حتى نعود او تعود الأجيال القادمة لكتاب الله وسنة رسوله الله نتعاون على الخير بيننا والتعايش بسلام..
نكون صادقين تطهير القلوب والاجساد.
لن يتجرا علينا احد.

و الراية الإسلامية راية التسامح والإنسانية تعود كما كانت خفاقة بشموخ قول لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

سبحان الله..
ولعنة على كل منافق خسيس رخيص.
ربي أعز الأمة بالاسلام.

ربي يحمى مملكتنا والهواشم.
كاتب شعبي محمد الهياجنه