رثى الممثل السوري باسل خياط والده اليوم السبت، بكلمات مؤثرة تقطر حزنا ولوعة، وتمنى أن تغفو عيناه على وجهه قبل أن يرحل، ولاقاه زميله تيم حسن معزيا بالقول: الشام قاتمة اليوم.

فقد الممثل السوري باسل خياط اليوم السبت والده الذي كان يرقد في أحد مستشفيات العاصمة دمشق منذ يومين، في حين كان خياط متواجدا في دبي.

ونعى خياط عبر حسابه في “إنستغرام” والده بكلمات مؤثرة، قال فيها: “أبي، كنت أتمنى أن تغفو عيناك الطيبتان على وجهي قبل أن ترحل. وداعا للرجل الأول في حياتي. وداعا لحنانك الأبدي. وداعا سمير خالد الخياط، أبو باسل، رحمك الله وأدخلك فسيح جناته”.

وقدّم الممثل تيم حسن التعازي لصديقة برحيل والده وكتب في تويتر: “تعازي لصديقي الغالي باسل خياط بوفاة والده. رحمه الله رحمة واسعه وأسكنه فسيح جناته. الشام قاتمة اليوم برحيل واحد من كبار عشاقها، الرجل الدمشقي الأصيل الطيب المضياف والحنون”.