نفذ أمريكي عهدا قطعه على نفسه مع صديق عمره، قبل نحو 28 عاما، عندما تصافح الاثنان ووعد كلاهما الآخر بتقاسم قيمة أي جائزة يانصيب، قد يفوز أي منهما بها.

وبالفعل حصل، توماس كوك، على جائزة يانصيب “باور بول”، بقيمة 22 مليون دولار، وقرر أن يتقاسم هذا المبلغ الكبير مع صديقه، جوزيف فيني، تنفيذا للعهد القديم الذي يعود إلى عام 1992، بحسب تصريحات مصورة له.

وكان، كوك، اشترى التذكرة الفائزة من محطة تزود بالوقود، في مدينة مينوموني الأمريكية، في يونيو الماضي، وعندما علم أنه سعيد الحظ، اتصل بصديق عمره على الفور ليبلغه بالخبر المفرح وتنفيذه لوعده.

لم يصدق، فيني، الخبر، وظن أن كوك يمازحه، مشيرا إلى أنهما يشتريان تذاكر اليانصيب أسبوعيا، لكن لم يعتقدا بإمكانية الفوز بها.

وقرر الصديقان، وكلاهما من ولاية ويسكنسن، في الغرب الأوسط الأمريكي، الحصول على المبلغ دفعة واحدة، ما يعني حصولهما على 16.7 مليون دولار، ومع اقتسام المبلغ، يحصل كل واحد منهما على 5.7 مليون دولار بعد استقطاع الضرائب.