آفاق الاخبارية :

نفذ عاملون في “صحيفة الرأي”، صحافيون وفنيون، اعتصاماً جديداً اليوم، هو الثالث من نوعه خلال الأسبوع الأخير؛ احتجاجا على عدم تسلمهم رواتبهم المتأخرة.

وشهد الاعتصام شهد هتافات من نوع مختلف، يشي بأن الأمر تجاوز مشكلة تعليق إدارة الصحيفة صرف الرواتب، والمعادلة الظالمة التي أخضعت لها.

وحسب منشور للصحفي عدنان برية في صفحته الشخصية في فيسبوك ، فإن الأزمة المالية، التي تعيشها الصحيفة، تبدو أنها محورية في الاحتجاج الحاصل، لكنها في جوهرها نتيجة لواحدة من حلقات سلسلة الأسباب الداعية للاحتجاج.

وأضاف برية أنه منذ وقت مبكر، دخلت “الرأي” نفقاً طويلاً، وعاشت مخاضات عسيرة، خُنقَت خلالها أصوات الصحافيين، وتُرك فيها أمر الصحيفة لإدارات عليا، تأتي وتغادر بقرار مجهول النسب ولأسباب مبهمة.