تتعرّض كورتني كارداشيان للانتقادات على الإنترنت أكثر من المعتاد أخيراً. في البداية دافعت عن ابنها ضد الغرباء الذين ظلوا يقولون إنه بحاجة لقصّ شعره. الآن، تتعامل مع أولئك الذين ينتقدون جسمها.

بعد نشر بضع صور لها في البيكيني على صفحتها على إنستقرام، ظنّت إحدى المتابعات أنه سيكون من المناسب البدء بالتحدث عن شائعات الحمل. لكن كارداشيان أغلقت الثرثرة بسرعة، ثم قالت شيئاً إيجابياً ومؤثراً حقاً بشأن صورة جسمها.

قالت: “هذه أنا حين أكتسب القليل من الوزن الزائد. أنا فعلاً أحب ذلك. لقد أنجبت 3 مرات مذهلة وهذا هو شكل جسمي “.

لدى عائلة كارداشيان جينر سجل حافل عندما يتعلق الأمر بالترويج لصورة الجسم الصحّية، لذا فإن استجابة كورتني هنا هي تغيير جذري ومرحّب بالوتيرة.

كورتني كارداشيان ليست الأخت الوحيدة التي تحتضن جسدها بطريقة جديدة بعد إنجاب طفل. أشاد معجبو كايلي جينر بها أخيراً لعدم تعديل علامات التمدّد التي ظهرت عند منطقة الصدر واعتبرتها هدية من ابنتها ستورمي.