آفاق الاخبارية:

 

التقى مساء اليوم, الدكتور خالد الوزني رئيس هيئة  الاستثمار, وبحضور غيث البكري و رعد الخشمان رئيس واعضاء الجمعية الأردنية للمعارض والمؤتمرات.

ودار الحديث حول تأثر القطاع والقطاعات المساندة له بجائحة كورونا , وتم وضع نسخه  من هذه التداعيات مفصله بالمطالبات التي يمكن أن تنقذ هذا القطاع العام .

وفي بداية اللقاء رحب الوزني بالحضور وشكرهم على هذه المبادرة.

من جانبه استعرض محمود الجراح, الأمين العام للاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات و رئيس الجمعية عددا من الخطوات التي من شانها أن ترفع من سوية القطاع.

من جانبه تحدث, الدكتور خلدون نصير أمين سر الجمعية و الناطق الرسمي باسمها, حول المشاكل التي تواجه القطاع وأهمها موضوع الكفالات و الرسوم والحماية , وتغول بعض المؤسسات الرسمية على قطاع المعارض والمؤتمرات والدور المطلوب من الهيئة , بصفتها المظلة الرئيسية لهذه المؤسسات, وبين خلال اللقاء مستوى المعارض الأردنية الذي يتسم بالضعف مقارنة مع نظيراتها العربية وقلة اهتمام الدولة الأردنية بشكل عام بهذا القطاع .

من جهته أبدى الدكتور خالد الوزني, استعداده التام للنهوض بهذا القطاع وبرسم مستقبل كبير يعود بالفائدة على الاردن اولا والشركات ثانيا, حيث ان قطاع المعارض والمؤتمرات من القطاعات الاقتصادية الهامه ,والتي يمكن أن ترفد الاقتصاد الوطني بأرقام ماليه ضخمه اذا ما تم النهوض بهذا القطاع .

ودعا الجمعية الى عمل توصيات خاصه عن القطاع, ودراسة نظيراتها  في الدول العربية والأجنبية وتشكيل فريق عمل مشترك من قبل الجمعية والهيئة للعمل على رفع سوية القطاع.

يذكر أن عدد الشركات والمؤسسات, التي تعمل بهذا القطاع تزيد عن ٤٠٠ شركه , و لديها ما لا يقل عن ١٥٠٠ موظف دائم ومثلهم بأعمال جزئيه