آفاق الاخبارية :

قال مدير إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل، العميد عمار القضاة الأحد، إنه خرج خلال أزمة فيروس كورونا المستجد منذ 17 آذار، وحتى الآن نحو 11 ألف نزيل بالتنسيق مع الجهات المختصة.

وبين القضاة في تصريح عبر المملكة، خلال وجوده في مركز إصلاح وتأهيل الجويدة مع بدء السماح بزيارة النزلاء أن خروج النزلاء هدفه التخفيف من الاكتظاظ وتحقيق الوقاية داخل مراكز الإصلاح والتأهيل.

وكانت أعلنت إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل، في 13 أيار الحالي، السماح لذوي النزلاء بزيارتهم يومي الأحد والأربعاء من كل أسبوع، مشيرة إلى وضع تعليمات مشددة لتنظيم هذه العملية في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف القضاة أن أعداد الزوار في مركز إصلاح وتأهيل الجويدة تجاوز 250 شخصا، في اليوم الأول من استئناف الزيارات للمراكز.

“يجري تعقيم الزوار عند دخولهم ويجري استقبال الأمانات النقدية فقط” بحسب القضاة الذي بين أنه يسمح لكل نزيل أردني بزيارة اثنين من أقاربه وغير الأردني يسمح لشخص واحد بزيارته.

وبين أن الزيارات الخاصة موقوفة، ويجري الحديث مع النزلاء عبر الهاتف المخصص (الكابينات) دون تلامس.

وفي حديثه عن الإصابات بفيروس كورونا داخل مراكز الإصلاح والتأهيل قال، إن أي حالات اشتباه يجري التعامل معها فورا، مبينا أنه يوم أمس ظهرت علامة وبوادر معينة على أحد النزلاء وجرى نقله إلى المستشفى.