افاق الاخبارية – قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) إن على الحكومات أن تدرس على وجه السرعة تقديم المساعدة لشركات الطيران في الشرق الأوسط لإعانتها على مواجهة أزمة سيولة ناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وقال نائب رئيس إياتا لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط محمد البكري إن شركات الطيران بالشرق الأوسط تواجه خسائر متزايدة في الإيرادات بسبب توقف الناس عن السفر تصل إلى 7.2 مليار دولار.

وذكر البكري أن أزمة فيروس كورونا كلفت البحرين إيرادات أساسية بقيمة 200 مليون دولار، وقد ينجم عنه خسارة 5000 وظيفة، كما قد يتم فقدان ما يقرب من 20 ألف وظيفة بقطاع الطيران في الكويت بسبب كورونا.

أما في قطر فأشار البكري إلى أن فيروس كورونا يهدد 33 ألف وظيفة بقطاع الطيران.

وبالاشارة للسعودية ذكر أنها قد تخسر 16 مليون راكب و3.1 مليار دولار من الإيرادات الأساسية وما يزيد عن 140 ألف وظيفة بقطاع الطيران مهددة بسبب كورونا، كما أن الإمارات قد تخسر 13.6 مليون راكب وإيرادات أساسية بقيمة 2.8 مليار دولار، وهناك 163 ألف وظيفة بقطاع الطيران مهددة بسبب كورونا.

وفي افريقيا وتحديدا في مصر قال نائب اياتا أن الفيروس قد يؤدي إلى عدم سفر 6.3 مليون راكب وخسارة نحو مليار دولار من الإيرادات الأساسية وتهديد 138 ألف وظيفة، وفي المغرب هناك أكثر من 225 ألف وظيفة بقطاع الطيران في خطر بسبب كورونا.

وأضاف البكري أن السعودية والمغرب تلغيان مؤقتا متطلبات متعلقة بالمدرجات المخصصة لشركات الطيران، مشيراً إلى ان شركات الطيران في الشرق الأوسط وإفريقيا “تنزف”، ولا إيرادات قادمة.