آفاق نيوز :

ذكرت صحيفة ”سبورت“ الإسبانية أن المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز مهاجم برشلونة سيزور الطبيب رامون غورات، السبت، لإجراء فحوصات على ركبته اليمنى والتي سبق أن أجرى عليها عملية جراحية نهاية الموسم الماضي كلفته الغياب عن نهائي كأس ملك إسبانيا الذي خسره الفريق أمام فالنسيا.

وبحسب الصحيفة فإن سواريز شعر مجددًا بالألم في ركبته ولا يلعب براحة تامة في اللقاءات الأخيرة، ومنها لقاء أتلتيكو مدريد ويرغب في التخلص من مشاكل الركبة ليكون جاهزًا للفترة المهمة من النصف الثاني في الموسم الحالي.

وأكدت الصحيفة أن كل المؤشرات تؤكد أن لويس سواريز سيمر بغرفة العمليات مرة أخرى لمعالجة مشاكل الركبة وهو ما يجعله يغيب لفترة مهمة تفوق الشهر.

واعتبر لويس سواريز أفضل لاعبي برشلونة في شهر كانون الأول الماضي، حيث ساهم بقوة في عدة انتصارات للفريق وسجل 3 أهداف منها هدف جميل في مرمى ديبورتيفو ألافيس.

وبحسب مصادر من برشلونة فالمهاجم سواريز شارك في اللقاءات رغم مشاكل الركبة وفضّل التضحية من أجل الفريق في المدة الأخيرة، لكنه يأمل في التخلص منها ليكون جاهزًا لنهاية الموسم الحالي.

وسيمثل غياب لويس سواريز عن برشلونة في المدة المقبلة ضربة قوية للفريق، حيث يحتاج المدرب إرنيستو فالفيردي لإيجاد حلول في هجوم فريقه في ظل عدم توفر الفريق على قلب هجوم بديل لسواريز.

وخرج برشلونة من نصف نهائي كأس السوبر الإسباني المقام في جدة السعودية بعد خسارته أمام أتلتيكو مدريد 2/3.

وتشير عدة تقارير إعلامية لشكوك حول مستقبل المدرب إرنيستو فالفيردي بعد الإقصاء حيث يطالب أعضاء مجلس الإدارة بإقالته لكن رئيس الفريق بارتوميو يدعمه برفقة أغلب اللاعبين المهمين في الفريق وعلى رأسهم العميد والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي. (وكالات)