آفاق نيوز :

 كشف استطلاع للرأي أجرته القناة الثانية الإسرائيلية، أن 54 بالمئة من الإسرائيليين يفضلون تولي زعيم تحالف “أزرق- أبيض” بيني غانتس الحكومة المقبلة.

وأضاف الاستطلاع الذي يأتي قبل 11 يوما من انتهاء الفترة الممنوحة لغانتس لتشكيل الحكومة، انه بالرغم من تأييد الإسرائيليين إجراء مفاوضات سلام إلا أن غالبيتهم لا يؤيدون إقامة دولة فلسطينية.

وبين الاستطلاع أن 30 بالمئة من الإسرائيليين يعارضون ترؤس بيني غانتس للحكومة المقبلة.

وبحسب الاستطلاع، فإن 67.9 بالمئة سيصوتون للحزب نفسه، و6.6 بالمئة سيصوتون لحزب آخر من التكتل نفسه، و 2.4 بالمئة قالوا إنهم سيصوتون للطرف الآخر، و12.1 بالمئة سيمتنعون عن التصويت، 11.1 بالمئة لا زالوا لا يعرفون.

وأجاب 60.9 بالمئة بأنهم يؤيدون إجراء مفاوضات سلام بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، بينما عارض 31.7 بالمئة ذلك، و 7.4 بالمئة قالوا إنهم لا يعرفون.

إلى ذلك، طالب رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان، نتنياهو، خلال مقابلة في القناة 12 التلفزيونية، بالانفصال عن كتلة اليمين، أي عن أحزاب الحريديين، وفي موازاة ذلك طالب رئيس “أزرق- أبيض”، بيني غانتس، بالموافقة على خطة الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، القاضية بتشكيل حكومة وحدة يتولى رئاستها نتنياهو بالتناوب مع غانتس.