آفاق الاخبارية – في الأسبوع الماضي ذهبت و صديقي لتسجيل شركة و بعد أن قمنا بالتسجيل المبدئي و حصولنا على الأوراق اللازمة و قبل الحصول على السجل التجاري و أثناء وجودنا أمام شباك الموظف، و إذا بالهاتف يرن و عند الرد تفاجئنا بمن يستفسر عن الشركة و يطلب باقي المعلومات من أجل تسجيلها لدى صفحة البيانات .

و عند السؤال من المتحدث الذي عرف عن تسجيل الشركة و لم تكتمل فكانت ( شركة كنز ) هذه الشركة تقوم بجمع البيانات عن المؤسسات و الشركات و لا ضير في ذلك؟

آما أن يكون لديها مدخل مباشر على السجل التجاري في الوزارة فأعتقد أنها بحاجة إلى وقفة، لا نريد أن تتكلم أنه بعدها بثلاث أيام العديد من المؤسسات منها ( أورانج ) قامت بالإتصال من أجل تركيب هاتف و إنترنت رغم عدم حصوله على السجل التجاري النهائي.

السؤال يا معالي الوزير، هل بيانات المؤسسات و الشركات معرضه للإختراق من الغير ؟ هل يوجد منفذ مباشر على قاعدة البيانات الخاصة بالوزارة من قبل المؤسسات الخاصة ؟

نترك لكم الإجابة و الرد الوافي