الرئيس المصري يحذر من العواقب الخطيرة لأي عملية عسكرية في رفح الفلسطينية

Husam21 مارس 2024آخر تحديث :
الرئيس المصري يحذر من العواقب الخطيرة لأي عملية عسكرية في رفح الفلسطينية

شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة، مشيراً إلى ما يتعرض له القطاع وسكانه من كارثة إنسانية ومجاعة تهدد حياة المدنيين الأبرياء.

وحذر السيسي، خلال استقباله وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن والوفد المرافق له، من العواقب الخطيرة لأي عملية عسكرية في مدينة رفح الفلسطينية، مشددا على ضرورة التحرك العاجل لإنفاذ الكميات الكافية من المساعدات الإنسانية للقطاع.

وأكد الرئيس المصري على ضرورة فتح آفاق المسار السياسي من خلال العمل المكثف لتفعيل حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن بلينكن أشاد بالجهود المصرية للدفع تجاه التهدئة، مؤكداً حرص الولايات المتحدة على التنسيق والتشاور بهدف استعادة الاستقرار والأمن بالمنطقة، وقد توافق الجانبان على أهمية استمرار الجهود المشتركة في هذا الصدد، وضرورة اتخاذ الإجراءات كافة لضمان نفاذ المساعدات الإنسانية لأهالي القطاع، ورفض تهجير الفلسطينيين خارج أراضيهم بأي شكل أو صورة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

تنويه