الملك للأردنيين: ما رأيت نفسي إلا خادما للوطن وواحدا منه ولا مسعى لدي إلا رضا الله وراحة الضمير

آفاق نيوز –

* الملك: لا تزال وصايا والدي وكلماته عندما حملني امانة المسؤولية في ضميري ووجداني

* الملك: سرنا على العهد ليبقى الأردن في المقدمة دوما

* الملك: أردن الخير لا يخذل أهله

* الملك: سنبقى مع اشقائنا في فلسطين نبذل كل طاقاتنا لوقف العدوان وانهاء الاحتلال

* الملك: كما علمني الحسين لا مسعى لدي الا رضا الله وراحة الضمير

* الملك: نواصل معكم حمل الأمانة فأنتم أهل العزم ومن أرض العزم ومنكم تأتي العزائم

وجه جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، كلمة للشعب الأردني بمناسبة اليوبيل الفضي لتولي سلطاته الدستورية.

وقال جلالته، إنّه قبل 25 ودع الأردن قائدًا عظيمًا، بنءى الأردن بكل حكمة وارسى مسيرته في مراحل صعبة، كان همه أن يبقى الأردن عزيزًا قويًا بمؤسساته وبكل أبنائه وبناته فكان له ما أراد.

وترحم جلالته على الملك الحسين الذي رح “مرتاح الضمير، مؤكدًا أنّنا نستذكره دومًا بكل قائدًا إنسانًا أخا وابا لكل الاردنيين، مشيرًا أن وصايا الحسين ما زالت في ضميره ووجدانه ترشده في خدمة الأردن طيلة السنوات الماضية ابتغاءً لرضا الله عز وجل ورضا الحسين.

وتابع جلالته” بالنسبة لي أنا أخوكم عبدالله بن الحسين، عاهدت الحسين أن أخدم هذا الشعب الكريم وأن أحمي هذا الوطن العزيز بشرف وأمانة”.

وأشار إلى أنه لم ير نفسه يومًا الا خادمًا للوطن وواحدًا من أبناء هذه الشعب، مضيفًا “فرحنا معًا بالانجاز وكنا جسدًا واحدًا في أصعب الظروف، إخواني واخواتي ابنائي وبناتي، تعلمنا من الحسين والأجيال التي آمنت بهذه الحمى وأخلصت له، أن للأردن مكانته ودوره واحترامه في العالم، وعلى العهد سرنا معكم ليبقى الأردن في المقدمة دومًا وصوتًا للحق مهما كان دومًا”

وأكد جلالته أنّ الاردن يقدم فوق طاقاته دون منّة، فأردن الخير والنور لا يخذل أهله، أن يبقى الأردن قويًا ونصون إنجازاتنا، سنبقى معًا على عهدنا وإصرارنا بوحدة للبقاء بمنعة وازدهار.

وخاطب جلالته الشعب قائلًا “أنتم أهل العزم ومن أرض العزم ومنكم تأتي العزائم

Scroll to Top