إيران تعطل الكمبيوتر الياباني وتتأهل إلى نصف نهائي آسيا

آفاق نيوز –  بلغ منتخب إيران، نصف نهائي كأس آسيا، المقامة حاليا في قطر، بعد فوزه المثير 2-1 على اليابان، على ستاد المدينة التعليمية.

تقدم منتخب اليابان بهدف هيديماسا موريتا في الدقيقة 28، ورد إيران بهدفي محمد محبي وعلي رضا جهانبخش في الدقيقتين 55 و96.

وينتظر المنتخب الإيراني في نصف النهائي، الفائز من لقاء قطر حامل اللقب وأوزبكستان.

وكان الشوط الأول متكافئا بين الفريقين، لكن المنتخب الياباني حسمه لصالحه بهدف سجله موريتا بعد اختراق منطقة الجزاء والتسديد بقدمه في المرمى.

وحاول المنتخب الإيراني تعديل النتيجة بأكثر من تسديدة للاعب الوسط علي رضا جهانبخش، وتحركات رأس الحربة سردار أزمون، لكن دون جدوى.

بينما كانت أخطر الفرص، تسديدة من سامان قدوس مرت بجوار القائم في الدقيقة 39.

وكشر المنتخب الإيراني عن أنيابه في الشوط الثاني الذي سار في اتجاه واحد فقط نحو مرمى الحارس الياباني زيون سوزوكي.

ونجحت إيران في إدراك التعادل بهدف سجله محمد محبي، بعد تمريرة متقنة من سردار أزمون.

كما هز أزمون، الشباك اليابانية، لكن فرحته لم تكتمل بعد تدخل من تقنية الفيديو، التي أشارت بوجود تسلل.

وواصل المنتخب الإيراني، ضغطه الهجومي الشرس، وأضاع محمد محبي، فرصة مؤكدة بضربة رأس في الشباك من الخارج.

كما ارتقى سردار أزمون لكرة عرضية، وقابلها بضربة رأس، لتمر بجوار المرمى.

وبعدها أمسك الحارس الياباني زيون سوزوكي، بكرة قوية سددها لاعب الوسط سعيد عزت الله، لتضيع فرصة جديدة على المنتخب الإيراني.

وسقط سردار أزمون على الأرض مطالبا بركلة جزاء ضد زيون سوزوكي، لكن تقنية الفيديو أشارت إلى عدم وجود مخالفة ضد الحارس الياباني.

وتواصلت الإثارة حتى الثواني الأخيرة، حيث احتسب الحكم 4 دقائق كوقت بدل ضائع، تورط خلالها المدافع الياباني كو إيتاكورا في عرقلة حسين كناني.

واحتسب الحكم الصيني، ركلة جزاء سددها علي رضا جهانبخش بقوة في الشباك مسجلا الهدف الثاني لإيران، لتنتهي المباراة بخسارة اليابان وصعود إيران للمربع الذهبي.

وكسر المنتخب الإيراني، عقدة نظيره الياباني بعد 4 مواجهات سابقة، اكتفى خلالها بتعادلين وخسارتين، آخرها في قبل نهائي النسخة الماضية 2019 بالإمارات.

Scroll to Top