وفد من اللجنة الأمريكية للتبادل التعليمي “فولبرايت” يزور اليرموك

 

التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مسّاد وفدا من اللجنة الأمريكية للتبادل التعليمي “فولبرايت”، ضم كل من الدكتور بريان جيه بو والدكتورة أنيتا برايت، والدكتورة جينيفر غرين، وذلك لبحث سبل التعاون الممكنة بين الجانبين.
وأكد مسّاد أن اليرموك تسعى وانطلاقا من خطتها الاستراتيجية نحو تحقيق المعايير الدولية في تدريس معظم برامجها من خلال اتخاذ العديد من الإجراءات والخطوات التي تمكن الكليات من تحقيق الاعتمادية الدولية لبرامجها، سيما وأن العديد من الكليات استطاعت تحقيق ذلك ككلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية وكلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب وكلية السياحة والفنادق.
وبين أنه من أولويات الجامعة الحالية تطوير وتحديث الخطط الدراسية لمعظم التخصصات وجعلها مواكبة للتغيرات والتطورات الحديثة في مجالها، والعمل على تعزيز المكانة والسمعة الدولية المرموقة لمركز اللغات بالجامعة من خلال دعمه وتطوير برامجه وجعله قادرا على تحقيق المعايير الدولية في تعليم اللغات الأجنبية.
وأوضح مسّاد أن كلية العلوم التربوية في جامعة تنفذ وبدعم من USAID برنامج الدبلوم العالي لإعداد المعلمين الذي يعد من البرامج المتميزة الهادفة لتخريج جيل من المعلمين القادرين على أداء الرسالة التعليمية في مدارس المملكة بكفاءة واقتدار، مضيفا أن اليرموك تضم كذلك كلية الإعلام التي تعد إحدى نقاط القوى بالجامعة التي خرجت أجيالا من الإعلاميين الذين رفدوا الساحة الإعلامية المحلية والعربية والدولية بكفاءات شبابية متميزة.
ودعا إلى مد جسور التعاون مع “فولبرايت” وإمكانية زيادة فرص المنح المقدمة لطلبة اليرموك وتمكينهم من استكمال دراساتهم العليا في مختلف التخصصات بالجامعات الأمريكية، مؤكدا على أهمية تشجيع أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة وطلبتها على الاستفادة من المنح المقدمة من اللجنة الأمريكية للتبادل التعليمي والتي تمكنهم من إجراء البحوث العلمية المتميزة في مختلف المجالات.
بدوره أكد أعضاء الوفد حرص على تعزيز التعاون البحثي والعلمي بين الجامعات الأردنية والأمريكية من خلال برامج فولبرايت، وإيجاد فرص التعاون العلمي والأكاديمي والبحثي بين اليرموك ومختلف الجامعات الأمريكية في المجالات ذات الاهتمام المشترك.
كما أشادوا بالسمعة المتميزة لجامعة اليرموك بشكل عام، ومدى تميز كلية الإعلام فيها بشكل خاص نظرا لاحتضانها قامات علمية متميزة، ومعدات ومرافق تعكس مدى اهتمام إدارة الجامعة بهذه الكلية الرائدة، مؤكدا أهمية تعزيز التعاون البحثي بين الجانبين في مجال الإعلام بالإضافة إلى التخصصات الأخرى كالعلوم التربوية واللغات وغيرها.
وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور موسى ربابعة، وعميد كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية مدير دائرة العلاقات والمشاريع الخارجية الدكتور موفق العتوم، ونائب عميد كلية الإعلام الدكتورة ناهدة مخادمة، ومديرة العلاقات العامة والإعلام الدكتورة نوزت أبو العسل.
وخلال زيارتهم للجامعة قام أعضاء الوفد بجولة على مختلف مرافق ووحدات الجامعة شملت كلية الإعلام، وكلية العلوم التربوية، ومركز اللغات، ومتحف التراث الأردني.

Scroll to Top