الأجهزة اللبنانية تبحث عن حاكم المصرف المركزي

أفادت مصادر بأن حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، لن يمثل أمام القاضية الفرنسية أود بوريزي في باريس، لاستجوابه، بعدما فشلت كل محاولات إبلاغه بوجوب المثول أمام القضاء الفرنسي.

وأكد مصدر قضائي لبناني، أن “دورية من قوى الأمن الداخلي حاولت تبليغ حاكم المركزي 4 مرات متتالية، لكنها أخفقت في تنفيذ مهمتها”، مشيرا إلى أنه “في يوم الثامن من مايو انتقلت الدورية إلى مقر مصرف لبنان، والتقت مسؤول الأمن عن المصرف، الذي أفاد بأن الحاكم ليس موجودا، ولا من ينوب عنه، ثم عادت في اليوم التالي، وتبلغت أيضا أن سلامة لم يحضر لأسباب أمنية بسبب المظاهرة التي ينفذها المودعون أمام مقر المصرف في الحمرا”.

وحسب المصدر فإنه “في المرة الثالثة، حضرت الدورية وتلقت جوابا من مسؤولي الأمن يفيد بأن سلامة يعقد اجتماع عمل خارج مبنى البنك المركزي، وفي المرة الرابعة في 12 مايو الحالي تلقت الدورية جوابا بأن سلامة كان موجودا وغادر قبل ساعات لارتباطه بموعد خارج مكتبه”.

يذكر أن سلامة سيستجوب حول شبهات تتعلق بالاختلاس وتبييض الأموال والإثراء غير المشروع.

المصدر: وسائل إعلامية لبنانية

Scroll to Top