اَفاق الإخبارية / أعلن مركز رصد الزلازل الأورومتوسطي أن زلزالا جديدا بلغت شدته 5.5 درجات على مقياس ريختر هزّ مدينة سولاويسي في إندونيسيا.

وأضاف المركز أن الزلزال وقع صباح اليوم الاثنين على عمق 12 كيلومترا من دون ورود تقارير عن وقوع أضرار أو وفيات أو إصابات جراء الزلزال.

وفي وقت سابق من فبراير/شباط الجاري، قُتل 4 أشخاص على الأقل بعدما ضرب زلزال عاصمة مقاطعة بابوا الإندونيسية، مما أدى إلى انهيار مبان ومقهى على شاطئ البحر.

كذلك وقع زلزال بقوة 6.4 درجات قبالة جزر تانيمبار الإندونيسية في إقليم مالوكو قبل نحو أسبوعين.

وخلال الأسابيع الماضية، ضربت هزات أرضية عدة مناطق في العالم أقواها، الزلزال المدمر جنوبي تركيا وشمالي سوريا، الذي بلغت شدته 7.7 درجات على مقياس ريختر، وأوقع أكثر من 50 ألف قتيل وفق آخر الأرقام المعلنة، بينهم نحو 6 آلاف في سوريا.

وتشهد إندونيسيا نشاطا زلزاليا وبركانيا متكررا بسبب موقعها على “حلقة النار” في المحيط الهادي، حيث تصطدم الصفائح التكتونية، وهي منطقة معروفة بالثوران البركاني والهزات الأرضية.

المصدر : الجزيرة + رويترز