لا ترمي «نواة التمر» .. فيها فوائد بالجملة

اَفاق الإخبارية / لا يختلف اثنان على أن الملايين في الوطن العربي يعشقون تناول التمر كثيراً، ويستمتعون بطعمه الرائع وفوائده المميزة، باعتباره مصدرا هائلا للطاقة.

كما يقدم التمر العديد من الفوائد الرائعة للصحة، ولكن ينصح خبراء التجميع بعدم التخلص من نواة التمر بعد أكله، حيث تحظى بفوائد واضحة خاصة للشعر.

يتكون زيت نواة التمر من الأحماض الدهنية أوميجا 6، وهي الدهون غير المشبعة المتعددة التي تغذي فروة الرأس، وهذا الزيت غني أيضًا بحمض اللوريك، وهو حمض دهني مشبع يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم ومضادة للبكتيريا، هذا يساعد على خلق بيئة مثالية لنمو الشعر عن طريق إزالة قشرة الرأس وحب الشباب.

وكشفت دراسات مختلفة أجريت على مكونات زيت النواة وخصائصه، أن هناك اعتقاد بالربط بين هذه المكونات وبين إمكانية تقديم الفوائد الآتية للشعر وهي توفير فروة رأس صحية، وتطهير الرأس من الجراثيم والبكتيريا والوقاية من البثور.

كما أنها تتميز بكونها علاج الشعر الجاف، وعلاج تساقط الشعر وتقوية البصيلات، والوقاية من الشيب المبكر، حيث أن هذه الفوائد هي استنتاجات لما تم معرفته من مكونات زيت نواة التمر وفقاً للأبحاث، ولكن التجربة السريرية لهذه الفوائد لازالت محل الدراسة.

ويعمل استخدام زيت نواة التمر للشعر على علاج التساقط وترطيب الشعر، هناك بعض الطرق الأخرى للحصول على فوائد نواة التمر الصحية الأخرى، ومنها ان بعض الأشخاص يضيفون مسحوق نواة التمر إلى البن.

ويمكن إضافة مسحوق نواة التمر أيضاً إلى العصائر أو المخفوقات ويُستخدم كإضافة صحية إلى الخبز والكعك والمخبوزات، ويمكن تحضير شراب نواة التمر عن طريق نقع أنوية التمر لمدة ٢٤ ساعة ثم طحنها مع الماء، وإضافته إلى السلطة للحصول على فوائد صحية إضافية.

Scroll to Top