أكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، أنه “لا يمكن لأي حكومة إسرائيلية أن تزعزع استقرار الأردن”.

ووصف الفايز في تصريح لوكالة الأناضول التركية، الحكومة الإسرائيلية المقبلة برئاسة نتنياهو بأنها “أكثر حكومة يمينية متطرفة في تاريخ إسرائيل بالنظر إلى الشخصيات التي تمثلها ولكن هذا لن يؤثر على استقرار الأردن”.

وأضاف الفايز: “أقولها بكل صراحة، لا يستطيع الأردن تحمل عبء القضية الفلسطينية لوحده”.

وأردف: “نحن دائما ننسق مع إخواننا في مصر ودول الخليج للتصدي لأي محاولة إسرائيلية لزرع الفتنة بالأردن أو محاولة التعدّي على الثوابت التي وضعها الملك، فلا للوطن البديل، والقدس والوصاية الهاشمية خط أحمر”.

وتابع: “سيقف جميع العرب إلى جانب الأردن في وجه أي استفزازاتٍ إسرائيلية”.

وزاد الفايز: “الدولة الأردنية قوية، فمنذ قيام الإمارة عام 1921 صمدت حتى يومنا الحاضر في وجه تحديات جسيمة والذي يعتقد أن الأردن دولة ضعيفة واهم، فهو قوي بملكه وشعبه الواعي المتعلّم المثقف”.

وأضاف: ” لا يستطيع أحد التشكيك في موقف الأردن إلا إن كان لديه هدف ضد المملكة”.

من جهة أخرى، أكد رئيس مجلس الأعيان على أهمية الدور التركي تجاه الأزمة الروسية الأوكرانية، لافتاً بأن الرئيس رجب طيب أردوغان “يلعب دوراً في تقريب وجهات النظر”.

ووصف الفايز علاقات عمّان مع أنقرة بأنها “قوية”، داعياً في الوقت ذاته إلى حوار تركي عربي تحقيقاً لـ”مزيد من الإيجابية”.