علن مستشفى في إسرائيل مقتل إسرائيلي ثان متأثرا بجراحه في عملية القدس التفجيرية المزدوجة، التي وقعت صباح الأربعاء الماضي، وخلفت مقتل مستوطن واحد وإصابة نحو 20 آخرين.

وقالت صحيفة “إسرائيل اليوم” إن القتيل الثاني يدعى “تدشا تسوما بن مادا” (50 عاما) لقي مصرعه متأثرا بجراحه في العملية.

وصباح الأربعاء، انفجرت عبوة ناسفة أولى بمحطة حافلات في “رامات شلومو”، قتل على أثرها إسرائيلي وأصيب 19 ، أحدهم بحال الخطر الشديد.

وفي العملية الثانية، انفجرت عبوة ناسفة في موقف للحافلات في منطقة “راموت” بالمدينة، متسببة بإصابة 3 إسرائيليين بجراح متوسطة.

وعقب ذلك، أعلنت الشرطة الإسرائيلية عن رفع حالة التأهب إلى الدرجة قبل القصوى في جميع أنحاء إسرائيل، محذرة من وجود المزيد من العمليات.

ووفق تحقيقات الجيش الإسرائيلي، وضع شخص واحد العبوتين في موقفين قريبين للحافلات وانسحب من المكان، وفيما بعد قام بتفجيرهما عبر جهاز تحكم عن بعد، أو عبر هاتف نقال.

واحتوت العبوات ذات الحجم المتوسط على كمية متوسطة من المتفجرات، بالإضافة إلى احتوائها على الشظايا المكونة من المسامير والكرات المعدنية الصغيرة، والتي زادت من قوة العبوات وتسببت بهذا العدد من الإصابات، وفق التحقيقات.