توفي وزير خارجية بيلاروسيا، فلاديمير ماكي عن عمر ناهز 64 عاماً. ونقلت وكالة أنباء «بيلتا» الرسمية أمس عن السكرتير الصحافي لوزارة الخارجية البيلاروسية، أناتولي غلاز، أن وزير خارجية بيلاروسيا توفي فجأة. ووفقاً لوكالات أنباء روسية، فقد كان مقرراً عقد محادثات بين ماكي ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، غداً الاثنين.

وحضر ماكي الأسبوع الماضي، مؤتمر منظمة معاهدة الأمن الجماعي، وهي تحالف عسكري لعدة دول سوفييتية سابقة، في العاصمة الأرمينية يريفان. من جهتها، قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عبر قناتها على تلغرام: «نحن في حالة صدمة من أنباء وفاة وزير الشؤون الخارجية بجمهورية بيلاروسيا، فلاديمير ماكي، وستُنشر التعازي الرسمية قريباً»، وفقاً لوكالة رويترز. وقبل الانتخابات الرئاسية والاحتجاجات واسعة النطاق المناهضة للحكومة في بيلاروسيا في 2020، كان ماكي أحد المبادرين بجهود تحسين علاقات بلده مع الغرب، وانتقد روسيا، ولكنه غيّر موقفه بشكل مفاجئ بعد بدء الاحتجاجات، وقال إنها حدثت بإيعاز عملاء غربيين. يشار إلى أن ماكي شغل منصب مستشار الرئيس، ومديراً لمكتبه عام 2008، قبل أن يتولى منصب وزير خارجية بيلاروسيا منذ عام 2012.

البيان