عامر الشوبكي باحث اقتصادي متخصص في شؤون الطاقة

تقترب الحكومة الاردنية من اتخاذ قرار خطير نهاية الشهر الحالي برفع اسعار المحروقات، في مواجهة صعبة مع المواطنين وفصل الشتاء، وبعد تنفيذ سبع ارتفاعات في سبع اشهر ماضية على سعر السولار والكاز، خاصة بعد تراجع اسعار النفط مؤخراً الى مستويات ما قبل 10 اشهر.

ومن المتوقع ان تقوم الحكومة بالفعل عن طريق لجنة تسعير المشتقات النفطية برفع سعر البنزين 90 بواقع 1.5 قرش لكل لتر ورفع سعر البنزين 95 بواقع 2.5 قرش لكل لتر ورفع سعر السولار بواقع 3.5 قرش لكل لتر، مع نقاش يدور في الاروقة الحكومية في امكانية تثبيت سعر السولار و الكاز او تثبيت سعر الكاز لوحده على حساب اثار نقص ايرادات الضريبة من السولار والكاز على الموازنة.

وتقوم لجنة التسعير باضافة الضريبة الثابتة الخاصة، والكلف الاخرى بعد حساب متوسط الاسعار اليومية العالمية للمشتقات المكررة لشهر كامل يسبق اليوم الاخير من كل شهر حسب نشرة بلاتس العالمية.

وقد قامت الحكومة بداية تشرين ثاني / نوفمبر الحالي بتخفيض سعر البنزين(95)والبنزين (90) 1.5 قرش، ورفع سعر الكاز والسولار 3.5 قرش ، ليصبح سعر البنزين 90 : 91 قرش/لتر والبنزين 95 : 115.5 قرش/لتر والسولار و الكاز : 86 قرش/لتر .