زار رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف الحنيطي، أمس الثلاثاء، مركز تفكيك الذخائر، وكان في استقباله قائد الذخيرة العسكرية العميد الركن محمد العزام.

واستمع الحنيطي، بحضور عدد من كبار ضباط القوات المسلحة، إلى إيجاز قدمه مدير مؤسسة الإسكان والأشغال العسكرية عن خطة المديرية لتطوير البنية التحتية لقيادة الذخيرة العسكرية والوحدات التابعة لها، وإنشاء مستودعات جديدة لتخزين الذخائر بأنواعها المختلفة، وحسب المعايير المعمول بها عالمياً.

كما استمع إلى إيجاز من قائد الذخيرة العسكرية عن الواجبات المسندة لقيادة الذخيرة ومراحل التطور والتحديث التي مرت بها، مبيناً أنها تعمل ضمن منظومة متكاملة تعنى بإدارة مخزون القوات المسلحة الأردنية من أنواع الذخائر كافة، وصرفها إلى الوحدات وحسب الحاجة وتخزينها ومتابعة حالتها الفنية وفحصها وتصنيفها.

وأوضح مدير مركز تفكيك الذخائر أن المركز من المراكز النوعية والفريدة على مستوى الإقليم، تعنى بالتخلص من الذخيرة منتهية الصلاحية بطريقة آمنة وصديقه للبيئة ضمن قواعد السلامة العامة وباستخدام أحدث الآلات، وإعادة تدوير بعض أجزائها من خلال مشغل فني متطور.

وبين قائد مجموعة حراسات الذخيرة العسكرية أن المجموعة تقوم بتأمين الحراسة والحماية لجميع مستودعات الذخيرة العسكرية وقوافل الذخيرة، إضافة إلى تنفيذ التفتيشات على المستودعات كافة، والتأكد من الإجراءات الأمنية المتبعة لحمايتها وحراستها.

وتابع الحنيطي، تمريناً أمنياً نفذته مجموعة حراسات الذخيرة وكتيبة الاستطلاع الميداني في مستودعات الذخيرة يحاكي سيناريو حدوث حريق في أحد مستودعات الذخيرة، والتعامل مع تسلل مجموعة إرهابية ومحاولتهم فتح أحد مستودعات الذخيرة.

وأشاد بالجهود التي تبذلها مرتبات الذخيرة العسكرية والمعنويات العالية التي يتمتعون بها، مؤكدا الدور المهم الذي ينفذونه بتزويد جميع وحدات وتشكيلات القوات المسلحة بالذخائر اللازمة لإدامة عملها.