انطلقت اليوم الإثنين في المركز الثقافي الملكي فعاليات “مؤتمر الخريجين الأول” الذي ينظمه مشروع “الخطوة القادمة” التابع لمؤسسة بادر التطوعية، والذي يهدف إلى سد الفجوة بين خريجي الجامعات واحتياجات سوق العمل.

وقال مدير عام المكتبة الوطنية الدكتور نضال العياصرة خلال رعايته فعاليات المؤتمر، مندوبا عن وزيرة الثقافة، إن خريجي الجامعات هم بناة المستقبل الذين يحملون على عاتقهم مهمة إعمار الوطن بعلمهم وعملهم.

ويعمل المشروع على تأهيل الطلاب المقبلين على التخرج لسوق العمل وتعريفهم بمسارات التطور الوظيفي والأكاديمي المتاحة لكل تخصص، وعرض حاجات سوق العمل الأردني والعالمي وفرص التدريب والمنح المتاحة لخريجي هذه التخصصات، إضافة إلى تعريفهم بالمهارات المطلوبة والعمل على تنميتها لديهم.

وتضمن المؤتمر، سلسلة من ورشات العمل التي تركز على أبرز المهارات الوظيفية التي يحتاجها الطلبة، ومقابلات وهمية مع مختصين لتدقيق السيرة الذاتية وتجهيز الخريجين لخوض تجربة المقابلة.

كما تضمن معرضا للوظائف بمشاركة مجموعة من الشركات وأصحاب الأعمال الناشئة المستعدة لدمج الخريجين، والتعريف بهذه الشركات وأبرز خدماتها.