يتوقع الخبير المخضرم في سوق السندات لأكثر من أربعة عقود، بوب ميشيل، وجود فرصة بنسبة 75% لحدوث ركود في الولايات المتحدة على مدى الأشهر الـ18 المقبلة، لكنه يعتقد أن هذا الركود تم حسابه من جانب الأسواق.

وقال ميشيل، كبير مسؤولي الاستثمار في جي بي مورغان لإدارة الأصول، في تصريح لبرنامج “وول ستريت ويك” على تلفزيون بلومبرغ: “العملاء يعودون إلى سوق السندات، وخاصة سندات الشركات، وهذا لأنهم جددوا الثقة في البنوك المركزية”.

تقوم البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم برفع أسعار الفائدة بقوة في محاولة لترويض التضخم العنيد، مع محاولة تجنب دفع الاقتصاد إلى الركود.

ورفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة هذا الأسبوع للمرة الأولى منذ أكثر من عقد. وجد استطلاع أجرته بلومبرغ على 44 اقتصاديًا تم إجراؤه بين 15 يوليو و20 يوليو أن التوقعات تشير إلى أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيرفع الفائدة 75 نقطة أساس مرة أخرى الأسبوع المقبل، ثم يتباطأ إلى 50 نقطة في سبتمبر. ( العربية )