هبطت أسعار النفط اليوم الثلاثاء بعد ارتفاعها بأكثر من 2% في اليوم السابق، وسط مخاوف بشأن الإمدادات في ظل انخفاض إنتاج منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) واتساع تفشي كورونا في الصين.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت تسليم سبتمبر بنسبة 9ر0% إلى 52ر112 دولار للبرميل، فيما شهدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط تسوية أغسطس ارتفاعا طفيفا إلى 53ر108 دولار.

وعاد التركيز لينصب على احتمال حدوث تباطؤ عالمي بعدما أظهر استطلاع أن نمو الأعمال في منطقة اليورو شهد المزيد من التباطؤ الشهر الماضي، ربما بسبب الضغوط التضخمية.

كما أضافت مؤشرات أولية على تفشي كورونا في الصين إلى المخاوف المرتبطة بالنمو العالمي.

وفي النرويج، بدأ عمال المنشآت البحرية إضرابا اليوم، ومن المتوقع أن يؤدي هذا إلى خفض إنتاج النفط والغاز بما يصل إلى 130 ألف برميل يوميا اعتبارا من يوم غد الأربعاء. ويطالب العمال برفع الأجور للتعويض عن ارتفاع التضخم.

وأكدت وزارة العمل النرويجية أنها تتابع الخلاف “عن كثب” وستتدخل إذا حدثت تطورات استثنائية.