سيارة تعمل بالطاقة الشمسية!..

يبدو الأمر جيدًا جدًا لدرجة يصعب تصديقها، لكن شركة «لايتيير» الهولندية الناشئة للتكنولوجيا الفائقة، جعلت المستحيل ممكنًا مع نموذجها الأول، «لاتيير 0»، فبعد ست سنوات من البحث والتطوير والتصميم والهندسة والنماذج الأولية والاختبار، استطاعت أن تنتج أول سيارة شمسية في العالم، وفقًا لـ businesstech.

المشكلة هنا هي أنه لن يكون في مقدور الأشخاص العاديين امتلاك السيارة بهذه السهولة، إذ لا يزال سعرها خرافيًا، يصل إلى 250ألف يورو (265ألف دولار). لكن تعد الشركة الناشئة بسعر أقل بكثير يصل إلى 30ألف يورو قريبًا. وقريبًا هذا يعني بعد عامين ونصف من الآن، عندما يحين موعد إطلاق النموذج التالي في السلسلة ««لايتيير 1»..

وستمكن السيارة الشمسية الجديدة، السائقين من السفر بحرية لمدة تصل إلى سبعة أشهر دون توصيلها بمنفذ منزلي أو محطة شحن.

«اليوم هو اليوم الذي كنا ننتظره جميعًا منذ جلسنا خمسة مؤسسين مشاركين لرسم حلمنا في بناء السيارة الأكثر استدامة على هذا الكوكب.» يقول الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «لايتيير»، ليكس هوفسلوت

وأضاف «هوفسلوت»: «في عام 2016، كانت لدينا فكرة فقط؛ بعد ثلاث سنوات، كان لدينا نموذج أولي. الآن، بعد ست سنوات من الاختبار، والتكرار، وإعادة التصميم، وعقبات لا حصر لها، تعتبر «لايتيير 0» دليلًا على أن المستحيل ممكن بالفعل».

وتابع رئيس الشركة، إن أكثر ما يميز السيارة هو مجموعة نقل الحركة الأكثر كفاءة في العالم، بالإضافة إلى خفة وزنها. وأكد أنه بالرغم من أن السيارات الكهربائية خطوة في الاتجاه الصحيح، إلا أنها تعتمد على الشبكة الكهربائية التي تظل قائمة في الغالب على الطاقة المستمدة من الوقود الحفري.

وأكمل قائلا: «إضافة الشمس باعتبارها مصدرا جديدا للطاقة يبعث مزيدا من الاطمئنان بقدرتك الدائمة على شحن سيارتك، مع دفع رسوم أقل كثيرا».

تتميز السيارة الجديدة، بخمسة أمتار مربعة من الصفيفات الشمسية المنحنية المزدوجة الحاصلة على براءة اختراع، مما يسمح للسيارة بشحن نفسها أثناء التنقل أو الوقوف ببساطة في الهواء الطلق.

ووفقًا للشركة الهولندية، فإن النموذج الحالي يمكن أن ينطلق لمسافة تصل إلى 11ألف كيلومتر سنويًا باستخدام الطاقة الشمسية وحدها. وهو ما يترجم إلى عدة أشهر من الاستخدام اليومي خلال الصيف.

وفي صور تعكس تصميمها الداخلي، ستكون السيارة قادرة على القيادة لمسافة 388 ميلاً من دون التوقف لإعادة الشحن، أي ما يعادل 620 كيلومتر تقريبا. وستتمتع بنطاق إضافي يصل إلى 44 ميلاً في اليوم مصدره الألواح الشمسية، ما عليك سوى ترك سيارتك في الشمس لفترة وجيزة لكي تنطلق السيارة.

ولا يعمل المحرك فقط على الطاقة النظيفة، بل يتكون الجزء الداخلي من مواد طبيعية ونباتية صديقة للبيئة. إضافة إلى أن مساحتها كبيرة تمامًا مثل السيارات العادية تناسب العائلات.